التعليم | لا تهاون مع أي حالة غش وما تم إثباته فهو حالة فردية

نفي وزير التربية والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي وجود حالات غش جماعي وقال أن وجود غش في لجنة واحدة فقط لا يعني انتشار الغش في جميع اللجان والتي يقدر عددها بالآلاف وأن انتشار صفحات إلكترونية تحتوي على أجوبة لأسئلة إختبار اللغة الإنجليزية على مواقع التواصل الاجتماعي لا وجود له من الأساس بفضل الرقابة الصارمة من مديري المدارس ومشرفي اللجان والذين لا يتهاونون إطلاقٌا مع أي حالة غش مهما كانت.

توضيح الحقائق الإيجابية بشأن الغش في اللجان

وصرح أيضًا أن شكل وكيفية الإمتحانات في هذا العام الدراسي جديد للغاية على الطلاب فهم لأول مرة يؤدون اختباراتهم بآلية إلكترونية كاملة من البداية للنهاية وأن الإمتحانات تسير بشكل هادئ دون وجود أي عوائق للطلبة البالغ عددهم أكثر من خمسمائة ألف طالب والذين يلقون كل رعاية وهدوء لمساعدتهم على التركيز والإجابة الصحيحة للإمتحانات.

حالة غش
حالة غش

مجهودات منظومة التعليم

وأن مسألة وجود طالب واحد فقط قام بالغش لا يعني أن جميع اللجان يوجد فيها غش فهذا محو لجميع المجهودات المبذولة من جميع العاملين بالوزارة والتي يشهد لها الجميع بالكفاءة والنزاهة والتي تم بذلها بهدف أن تخرج الإمتحانات في أبهى صورة بالشكل الإلكتروني الجديد والذي سوف يستمر في الأعوام الدراسية القادمة حتى نلحق بمركب الحضارة والتكنولوجيا وذلك في جميع الصفوف التعليمية.

كلمة وزير التربية والتعليم

وطالب وزير التربية والتعليم بالتوقف عن إبراز السلبيات والمساوئ والتحدث عن المحاسن والإنجازات الإيجابية فيما يخص الطلاب والإمتحانات وأن هذا أفضل من الحديث عن حالات غش فردية تعد على أصابع اليد لأن هذا لا يعكس سير الإمتحانات بكل كفاءة ودقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.