التعليم تنذر المدارس الخاصة بهذا الشأن

قامت بعض  المدارس الخاصة خلال الفترة الأخيرة بمنع تسليم ملفات الطلاب المحولين منها إلى أخرى إلى أولياء الأمور إلا في حالة خصم نسبة 50% من إجمالي المصروفات الدراسية للطالب، الأمر الذي دفع أولياء الأمور إلى التقدم بالعديد من الشكاوى لوزارة التربية والتعليم في مصر.

وعليه، فقد قامت وزارة التربية والتعليم الفني بمصر بالاستجابة للنداءات الصادرة عن أولياء الأمور وتوجيه تحذير للمدارس الخاصة تلك، مضيفة أن المبالغ التي يتم تجميعها هي مبالغ مخالفة ويجب التوقف عن ذلك.

وخلال التصريحات التي قامت بها مجموعة من المصادر التابعة للتعليم، فقد أشارت إلى الإرتفاع الملحوظ في مصروفات المدارس الخاصة خلال الفترة الأخيرة، مؤكدة أن تلك الارتفاعات هي سبب قرار تحويل ولي الأمر لذويه من المدارس الخاصة إلى الحكومية.

ما يعني أن ولي الأمر غير قادر ماديًا على تحمل تكاليف مصروفات المدارس الخاصة، ومن هنا جاء قرار التحويل إلى أخرى حكومية، فكيف تقوم المدارس الخاصة في المقابل بخصم نسبة كبيرة تعادل 50% من المصروفات مع الامتناع عن تسليم ملف الطالب!.

وأضافت المصادر أن المدارس قد امتنعت عن تسليم الملفات إلى أولياء الأمور حتى بداية العام الدراسي، كواحدة من وسائل الضغط على أولياء الأمور لتحصيل أكبر نسبة من المصروفات، ولجأت في سبيل هذا إلى عدد من الحيل القانونية.

إلا أن وزارة التربية والتعليم قد قامت بتشكيل مجموعة من اللجان الخاصة لاستقبال الشكاوى المقدمة من أولياء الأمور، ثم متابعتها والعمل على حل تلك المشكلة في أقرب وقت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.