التعليم العالي تنفي نيتها عن تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول .. وتؤكد مدّ الدراسة ثلاثة أسابيع إضافية

طلاب الجامعات في حالة ترقب، الجميع يود معرفة مصير هذا العام الدراسي في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، والذي أثر بشكل سلبي على كافة مؤسسات الدولة حتى طال الأمر الجامعات والمعاهد والمدارس، بهدف منع تجمعات الطلاب حتى لا يتزايد عدد الإصابات بشكل خطير، لذا كان موعد الطلاب اليوم السبت الموافق 20 فبراير لعام 2021، حتى يتم التصريح بشكل نهائي عن مصير هؤلاء الطلاب والطالبات في هذا العام الدراسي، ومعرفة نصيبهم من الإمتحانات.

حيث أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، وأمين عام المجلس في جامعة حلوان، الدكتور محمد لطيف، وفقا لانعقاد المجلس الأعلى للجامعات الدوري صباح اليوم، قد صرح بنية الوزارة على إتمام انعقاد امتحانات الفصل الدراسي الاول لجميع الطلاب والطالبات في الميعاد المحدد لها، بدءاً من يوم السبت الموافق ل27 فبراير لعام 2021، على أن يتم استكمال دراسة الفصل الدراسي الثاني بعد إتمامها، وذلك وفقا للوائح المعلنة في كافة المعاهد والكليات في مختلف جامعات الجمهورية.

ونفى الدكتور خالد عبد الغفار نية الوزارة عن تأجيل الامتحانات أو دراسة الفصل الدراسي الثاني لأكثر من ذلك، ولا يوجد أي نية لدمج امتحانات الفصل الدراسي الأول مع امتحانات الفصل الدراسي الثاني في صيف هذا العام.

كما نوه الدكتور على كافة أعضاء هيئة تدريس الجامعات على مستوى جمهورية مصر العربية بالتزام الانتظام ومتابعة سير الامتحانات بشكل دقيق والعملية التعليمية بشكل عام، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية أثناء تأدية الطلاب لامتحانات الفصل الدراسي الاول، مع الاهتمام بتعقيم لجان الامتحانات بشكل جيد ومنظم، والتشديد على الطلاب بتجنب التجمعات والالتزام بكافة أساليب الوقاية من الفيروس، من خلال ارتداء الكمامة واستخدام كحول اليد.

المجلس يعتمد نظام التعليم الهجين:

كان المجلس قد أكد نيته المسبقة على اعتماد نظام التعليم الهجين في سير العملية التعليمية، وذلك بدءاً من الفصل الدراسي الاول للعام الحالي، والذي كان قد تم الإعلان عنه مسبقاً، حيث يشمل النظام كلا الطريقتين من تلقي الطالب للشرح، من خلال حضور المحاضرات في الحرم الجامعي، مع تقنية الأونلاين الحديثة، مع تبني تقليل أعداد الطلاب في اليوم الواحد وقاعة التدريس الواحدة، حيث يتم توزيع الطلاب على كافة أيام الحضور، بحيث يحضر طلاب الكليات النظرية يومين فقط في الأسبوع، ومن ثلاثة لأربع أيام لطلاب الكليات العملية، مع التزام كافة إجراءات الوقاية نفسها المعلن عنها.

وفيما يخص الطلاب المتخوفين من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والذين لا يودون إتمام امتحانات هذا الفصل الدراسي في الوقت الحالي، كان قد أجاز لهم المجلس إمكانية تأجيلها للعام القادم عن طريق تقديم اعتذار رسمي عن أداء الامتحانات قبل انعقادها.

كما وافق المجلس على إمكانية مدّ العام الدراسي الجاري مدة ثلاثة أسابيع، حتى يتمكن أعضاء هيئة التدريس من تقديم المحتوى الدراسي بشكل كامل دون اقتطاع منه، وحتى لا تتأثر العملية التعليمية بشكل سلبي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.