التعليم السعودية: تفاصيل آلية الدراسة المرتقبة بالعام الجديد 1442هـ وجاهزية منظومة التعلُم عن بُعد

تواصل وزارة التعليم السعودية استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد، حيث تجري ترتيباتها المتواصلة من أجل الآلية التي سيتم تطبيقها خلال العام الدراسي الجديد 1442 هـ والتي تتجه إلى الخلط ما بين الدراسة عن بعد التي تم البدء فيها في أعقاب تعليقها في مارس الماضي بسبب انتشار وباء كورونا، وما بين التعليم التربوي المحدود، إلا أنها تصدر عدد من القرارات المنفذة والتي من خلالها سيتم رفع واقع المدارس وأجهزة الحاسب الآلي بالمدارس المختلفة في جميع أنحاء المملكة.

وتوضيح هام من نائب وزير التعليم

ومن جانبه، طلب عبدالرحمن العاصمي، نائب وزير التعليم السعودي، من جميع إدارات التعليم في مناطق ومحافظات البلاد ضرورة تقييم واقع الأجهزة التقنية في المدارس، من أجل تحديد سياسات العودة إلى الدراسة لضمان توفير أجهزة الحاسب الآلي في المعامل، موجهًا قائدي المدارس بتعبئة البيانات المطلوبة على أن تُعتمد هذه البيانات من مديري المكاتب في المناطق والمحافظات، مشدداً على ضرورة الرفع بتلك البيانات خلال خمسة أيام.

وزير التعليم السعودي يصدر قرار هام وعاجل باستمرار دراسة تلك الفئات عن بُعد حتى نهاية العام المقبل
التعليم السعودية: تفاصيل آلية الدراسة المرتقبة بالعام الجديد 1442هـ وجاهزية منظومة التعلُم عن بُعد

وتقديم الدروس عبر قناة عين

يأتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه مصادر مطلعة خلال تصريحات صحفية،عن توجيه من وزارة التعليم لمديري التعليم لترشيح معلمين متميزين بالتعاون مع مكاتب التعليم لتقديم الدروس في قناة عين، لاسيما وأنه من المرجح أن تكون الدروس التعليمية عن بُعد، كما أن هناك توجه من وزارة التعليم لاعتماد منصة مدرستي بديلاً لمنظومة التعليم الموحدة مع خيار العودة الحضورية في حال إقراره وفق إجراءات احترازية مشددة.

يهمك أيضًا:

توضيح هام من التعليم السعودية بشأن آلية العودة للدراسة وجاهزية المنظومة الافتراضية بمشاركة جهات أخرى
التعليم السعودية: تفاصيل آلية الدراسة المرتقبة بالعام الجديد 1442هـ وجاهزية منظومة التعلُم عن بُعد

وترحيل الكتب المدرسية لإدارات التعليم

ومن ناحية أخرى، تواصل وزارة التعليم ترحيل جميع الكتب المدرسية لإدارات التعليم في جميع أنحاء المملكة، بعد التزامها بالخطة الزمنية لعملية الترحيل وعمليات التطوير التي أجرتها على عدد من المقررات المدرسية، وتخطى إجمالي الكتب التي تم ترحيلها أكثر من 138 مليون كتاب، كما أنهت المطابع الحكومية طباعة الكتب المختلفة والتي من أبرزها، طباعة أكثر من 370 ألف كتاب مدرسي لدارسي تحفيظ القرآن الكريم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.