التعليق الأول للطيار الموقوف بسبب محمد رمضان بعد البيان الرسمي من الطيران


ذكر الطيار الموقوف نهائيًا بسبب أزمة محمد رمضان، أشرف أبو اليسر” في تعليقه على قرار وزارة الطيران، والذي سيتم وفقًا له إلغاء رخصته بشكل نهائي وإيقافه عن العمل مدى الحياة، بأن القرار قد قتله نفسيًا، ويتمنى أن يقوم السادة المسؤولين بإعادة النظر مرة أخرى في الإلتماس الذي سيقدمه مستقبلًا.

وأضاف أبو اليسر خلال تصريحاته، أنه كان من المفترض أن تنتهي حياته المهنية بتكريم وليس بالايقاف النهائي وسحب رخصته بشكل نهائي، واعتبر هذه الأزمة بمثابة طعنة غير قادر على الحديث عنها، وذكر أن طلب الالتماس سيقوم بتقديمه الأحد المقبل لوزارة الطيران، وسيقوم من خلاله بتوضيح المناقشة التي دارت مع محمد رمضان وموقفه من الواقعة.

وقال بأن محمد رمضان قد طلب منه إلتقاط صورة تذكارية ليتمكن نجله من رؤيتها، وذكر محمد رمضان بأنه سيقوم بتسجيل فيديو، فرد الطيار بعدم وجود مشكلة في ذلك، ولكن محمد رمضان قام بإقتطاع أجزاء كثيرة من الفيديو، ومن أهم الأجزاء التي تم اقتطاعها، جزء يوضح دخول محمد رمضان إلى الكبينة واستئذانه من الطيار.

تعليق الطيار المفصول

والجزء الآخر، هو الجزء الذي ذكر فيه الطيار أن الفيديو أو الصورة التي سيلتقطها محمد رمضان غير قابلة للنشر، ولكن محمد رمضان قام بنشر الفيديو وهو يقول فيه، بأنه هو الحكومة وأن له الحق في إصدار أوامره بداخل تلك الطائرة، وقد تسائل العديد من المتابعين عن معنى قوله “أنا الحكومة”، فأوضح الطيار، بأن كلماته لم تكن جادة ولكنه قام بإقتطاع أجزاء من الفيديو.

ويذكر أن وزارة الطيران كانت قد أصدرت بيان جديد يتعلق بأزمة الطيار المفصول ومحمد رمضان، ذكرت خلاله بأن الوزارة قامت بإجراء تحقيق دقيق للواقعة وملابستها، وشاركت الجهات المختصة في هذا التحقيق، ووفقًا لما ذكره رئيس سلطة الطيران المدني “سامح الحفني”، فإن التحقيقات وإعتراف الطيار بالواقعة قد دفعت الجهات المختصة إلى الوصول لقرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة بشكل نهائي، وسحب رخصة المساعدة لمدة عام واحد.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.