التطعيم ضد الالتهاب السحائي.. 6.5 مليون طالب يتلقون الجرعة

أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر، على لسان الوزيرة الدكتورة هالة زايد، صباح يوم الخميس الموافق 9 يناير| كانون الثاني 2020، عن تطعيم نحو 6.5 مليون تلميذ في السنوات الدراسية على النحو التالي: (أولى حضانة – أولى ابتدائي – أولى إعدادي – أولى ثانوي)، وذلك ضد مرض الالتهاب السحائي خلال العام الدراسي الحالي 2019 – 2020. كما أعلنت الصحة والسكان أيضا عن تطعيم المسافرين إلى الدول المتوطن بها مرض الالتهاب السحائي، وكذلك المواطنين المسافرين لأداء فريضة الحج والعمرة، وذلك لمنع انتشار مرض الالتهاب السحائي في أنحاء الجمهورية، وأشارت الوزارة إلى أن مصر ليست من دول الحزام الإفريقي لهذا المرض الوبائي وذلك وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

تطعيم 4.5 مليون طالب ضد الدفتيريا والتيتانوس

التطعيم ضد الالتهاب السحائي.. 6.5 مليون طالب يتلقون الجرعة 1

من جانبه، أوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور خالد مجاهد، أنه تم تطعيم نحو 4.5 مليون طالب مصري بالصفي الثاني والرابع الابتدائي خلال العام الدراسي الحالي بمختلف محافظات الجمهورية، وذلك ضد مرضي “الدفتيريا” و”التيتانوس”، كما تم تنفيذ الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في الفترة من 24-27 فبراير| شباط الماضي، على مستوى مختلف محافظات جمهورية مصر العربية، مشيرا إلى أنه تم تطعيم نحو 16 مليونًا و567 ألفًا و480 طفلًا بنسبة تغطية 101%، موضحا أنه تم أيضا الإعداد لحملة الدولة القومية للتطعيم ضد مرضي الحصبة والحصبة الألمانية، وذلك تمهيدًا لإعلان منظمة الصحة العالمية خلو جميع محافظات مصر من مرض الحصبة.

الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال

التطعيم ضد الالتهاب السحائي.. 6.5 مليون طالب يتلقون الجرعة 2

مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة الدكتور خالد مجاهد، أشار كذلك إلى أن وزيرة الصحة والسكان في مصر الدكتورة هالة زايد، تولي أهمية بالغة لتدعيم البرنامج الموسع للتطعيمات التابع لقطاع الطب الوقائي بالوزارة، موضحا أنه تم توفير رصيد كافٍ من الطعوم اللازمة للأطفال والتلاميذ والمرضى والمواطنين العاديين ضد أمراض مختلفة، مثل لقاح الحصبة والحصبة الألمانية وشلل الأطفال، وذلك لتنفيذ عدة حملات قومية مختلفة ضد الأمراض، بهدف رفع المناعة المجتمعية للمواطنين، واستهداف جميع الفئات كذلك من الوافدين والمقيمين على الأرض المصرية لمن هم في سن التطعيم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.