التصريح الأول من عمرو زكي على شائعة وفاته

انتشرت شائعة وفاة لاعب كرة القدم عمرو زكي بصورة مكثفة في وقت مؤخر، على الرغم من أنه غائب عن الساحتي الرياضية والإعلامية، على مواقع التواصل الرقمي على شبكة الإنترنت سواء كانت (فيسبوك)، أو ( تويتر )، أو ( انستغرام). وفي أول رد فعل من عمرو زكي وصف مثل هذه الشائعات بـ السخيفة التي تؤدي إلى أصابة أصدقاءه وعائلته ومحبيه بنوع من الذعر، لافتًا النظر إلى أن أخبار الوفاة لابد من التأكد منها بصورة كبيرة جدًا حتى لا تصيب أحد بالفاجعة المزيفة.

عمرو زكي: أخشى حينما أموت حقًا لا يصدقني أحد

من جهته أبدى عمرو زكي، أشهر المدافعين على مستوى مصر في عالم كرة القدم، إنه يخشى من تزايد مثل هذه الشائعات تؤدي إلى عدم تصديق وفاته حينما يموت حقًا مشيرًا إلى أنه سافر إلى تركيا ليتلقى العلاج، ويجري فحوصاته اللازمة بعدما أصيب بكسر في ثلاثة من ضلوع صدره، وعمل له نحو ستة وخمسين غرزة خياطة في رأسه.

عمرو زكي: شائعة وفاتي هي الثانية خلال 3 اشهر من اصابتي في الحادث

وأوضح أنه عاد إلى القاهرة منذ بضعة من الأيام، وهو في الوقت الحالي في مرحلة النقاهة الطبية، بعدها سيعود إلى الحياة العملية مرة أخرى، مشيرًا إلى أن خبر الوفاة يصيب أحباءه وأطفاله بنوع من الصدمة لدرجة أنه تواصل مع أطفاله ليطمئنهم خاصة وأن شائعة وفاته هي الثانية من تكرارها خلال ثلاثة من الشهور والشائعة الأولى كانت قد خرجت بعد الحادثة بصورة مباشرة قبل حتى أن يصل لتلقي العلاج في المستشىفى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.