التحقيق مع مُقيم من جنسية عربية لقيامه باستدراج قاصرات لأغراض سيئة

أعلنت مصادر مسئولة بالنيابة العامة بالمملكة العربية السعودية بأن إحدى الدوائر المختصة تباشر إجراءات التحقيق مع أحد المقمين بالمملكة كشفت عن أنه من جنسية عربية لقيامه باستدراج بعض القاصرات لأغراض سيئة، حيث يقوم بتصويرهن ونشر هذه الصور والفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

وأكدت المصادر بأن المقيم الذى يحمل جنسية إحدى الدول العربية يقوم هذا المقيم باستدراج القاصرات لاستغلالهن فى تصوير مشاهد خادشة للحياء، ثم يقوم بعد ذلك بنشر هذه الفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك وتويتر وانستجرام.

وقد قامت الجهات المختصة بالمملكة بإلقاء القبض على المتهم وأنه يمثل الآن أمام جهات التحقيق المختصة، وأنه بمجرد مثول المتهم لإجراءات التحقيق تم إعلام المتهم بالحقوق المكفولة له ونظامها، وخضع المتهم استجواب مفصل وأمرت جهات التحقيق بتوقيف المتهم على ذمة القضية.

وأكدت مصادر مسئولة بأن القانون يُعاقب كل ما من شأنه المساس بالآداب العامة مثل نشر صور أو مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر مواقع التواصل الاجتماعى وأن هذه الأفعال تعتبر من الجرائم الكبيرة التى تستوجب التوقيف والعقاب.

وأكدت النيابة العامة بأن عقوبة من يقوم بنشر صور أو مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر مواقع التواصل الاجتماعى تصل إلى الحبس لمدة 5 سنوات وتوقيع غرامة قدرها 3 مليون ريال سعودي، وذلك وفقاً لما تنص عليه المادة 6 من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، ويُعد من الظروف المشددة للعقوبة وفقاً لنظامى مكافحة التحرش، وكذلك حماية الطفل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.