التحقيقات بشأن عزل ترامب تطغى على سباق الديمقراطيين لانتخابات المقبلة في 2020

أثارت التطورات الأخيرة في قضية عزل دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية اهتمام إعلامياً واسعاً، كما أنها طغت على سباق الديمقراطيين للانتخابات الرئاسية المرتقبة، فقد دفعت فضيحة أكورانيا أعضاء حزب الديمقراطيين إلى فتح تحقيق للرئيس الأمريكي بتهمة استغلال سلطاته على وسائل الإعلام.

قضية عزل ترامب تطغى على سباق الديمقراطيين لانتخابات 2020

وتغطي هذه الأحداث والتطورات المستمر على سباق الترشح الديمقراطي على الرغم من أن بينها لحظات حاسمة وفارقة ومنها مناظرة هامة بلغت مدتها ثلاث ساعات مع أثنى عشر مرشحا من الحزب، ويواجه فيها المرشحون مواضيع هامة تخص الشعب الأمريكي تبدأ من الرعاية الصحة مرورا بالمناخ والوظائف وتمتد إلى السياسة الخارجية وتقييد حمل الأسلحة وهي موضوعات هامة ومثيرة ويسعى كل ناخب إلى كسب أكبر عدد من الناخبين له.

وتعد الأحداث المثيرة عن مصير الرئيس الأمريكي هي الأبرز  إعلامياً واهتماماً، وصرح مدير معهد الاتصال السياسي ميتشل ماكيني لفرانس برس :

يهيمن هذا التحقيق بشأن عزل (الرئيس) بشكل كبير على الوضع وسنرى كيف سيتمكن هؤلاء الديمقراطيون من الاستفادة من ذلك”.

ويعتبر بايدن  هو أكثر المرشحون تأثراً بأحداث أزمة أكورانيا، عقب ورود شكوى تقدما بها أحد المبلغين بشأن صلب التحقيقات الجارية أن الرئيس الأمريكي ضغط في 25 يوليو على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي  بخصوص خصم سيد البيت الأبيض، بينما أوضح ترامب أنه تصرف بصورة ملائمة واصفا بايدن ونجله هانتر بـ”الفاسدَين”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.