البنك المركزي يعلن عن ارتفاع الاحتياطي الأجنبي بنهاية فبراير

أعلن البنك المركزي عن ارتفاع الاحتياطي والمخزون الأجنبي في جمهورية مصر العربية، حيث وصل قيمة هذا الاحتياطي لمقدار 45.509.8 مليار دولار أمريكي في نهاية الشهر الماضي “شهر فبراير” لعام 2020، وقد بلغت نسبة استيراد جمهورية مصر العربية من السلع والمنتجات بما يقارب متوسط ” 5 مليارات دولار أمريكي” كل شهر من دول العالم الخارجي، وذلك لسد أي عجز من هذه السلع الضرورية لأفراد ومواطنين الشعب المصري كله بجميع طبقاته المختلفة.

البنك المركزي يعلن عن ارتفاع الاحتياطي الأجنبي بنهاية فبراير

ووفقما أشار إليه البنك المركزي المصري فقيمة السلع والمنتجات المستوردة من دول الخارج سنويًا بلغت قيمتها لأكثر من 55 مليار دولار أمريكي، أي أن قيمة المتوسط الحالي للإحتياطي الأجنبي تمكن من أن يغطي تكلفة حوالي 8 أشهر من جميع واردات السلع والمنتجات الخاصة بجمهورية مصر العربية، وتشير هذه النسبة إلى إرتفاع قيمتها عن المتوسط العالمي الذي يبلغ حوالي 3 أشهر من قيمة الواردات السلعية بمصر.

وترجع تلك الزيادة إلى وصول قيمة حجم الذهب إلى 3.588 مليار دولار، بعد أن كان 3.424 مليار دولار في يناير الماضي، كما انخفض بند حقوق السحب من 279 مليون دولار إلى 192 مليون دولار، ومن الجدير ذكره  أن هذه النسب تشير لمجهودات الدولة من أجل تلبية جميع إحتياجات المواطنين وتوفير السلع والمنتجات الأساسية والضرورية لهم، ويشير أيضًا لتوفر جميع إحتياجات ومطالب الشعب المصري من السلع الاستراتيجية والسلع الإستهلاكية، ومازالت جهود الدولة مستمرة لسد أي عجز من سلع أو منتجات ضرورية للمواطنين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.