البنك المركزي يطلق مبادرة للسداد الإلكتروني وصرف حوافز تصل إلى 4000 جنيهًا

أقر البنك المركزي مبادرة للسداد الإلكتروني، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تبذلها مصر لمواجهة فيروس كورونا، والتعامل مع تداعيات كوفيد – 19 من قبل الجهاز المصرفي، وهي مبادرة تهدف إلى أن يتم نشر وتنشيط النقاط الإلكترونية، وذلك بشكل آمن وعادل، وفيما تفاصيل مبادرة البنك المركزي.

البنك المركزي يطلق مبادرة للسداد الإلكتروني

يعتمد البنك المركزي في مبادرته على دعم وتمويل نشر مائة ألف نقطة بيع إلكترونية، وعلى أن يتم توزيع تلك النقاط على جميع المحافظات المصرية، وعلى أن يبدأ تفعيل المبادرة بدءًا من التاريخ الذي سيعلن عنه البنك وتنتهي في ديسمبر المقبل، وذلك من خلال البنوك التي حصلت على ترخيص القبول الإلكتروني عبر النقاط الإلكترونية للبيع.

وتنقسم المبادرة إلى قسمين، الأول نشر نقاط البيع والثاني تنشيط نقاط البيع، وقد أوضحنا سالفًا خطة المركزي لنشر نقاط البيع الجديدة، من خلال البنوك القابلة، التي تقوم بشراء نقاط البيع ثم نشرها، ومن المقرر مراعاة التوزيع الجغرافي للنقاط، كما تم تحديد القطاعات الحيوية أو الأكثر كثافة أو التي تتم فيها معاملات نقدية وورقية عالية، كمحطات الوقود والسوبر ماركت وكذلك الصيدليات.

كما قرر البنك المركزي صرف حوافز على كل نقطة بيع إلكترونية يتم صرفها، ويتم صرف تلك الحوافز على حسب نوع الماكينة وموقعها الجغرافي، لتتراوح بين 1500 جنيهًا و 4000 جنيهًا، كما سوف يتم تدريب التاجر على استخدام تلك النقاط، ووضع علامة مميزة لدى التاجر توضح للعميل قبوله في ذلك النظام.

كما سيتم وضع خطط تسويقية لتحفيز التجار على استخدام التحصيل الإلكتروني، كما سيكون هناك فئات للماكينات، كل فئة لها حد أدني، وعلى أن يزيد عن 6 آلاف جنيهًا للفئة أ، و12 ألف جنيهًا للفئة ب، كما تستخدم نقاط الحوافز لتنشيط نقاط البيع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.