البنك المركزي يحسم أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنهاية الأسبوع الجاري وسط توقعات الخبراء بالتثبيت أو الخفض

أعلنت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري أنها تبحث الآن أسعار الفائدة على عمليات الإيداع والإقراض، مشيرة إلى أن اللجنة من المقرر أن تجتمع في نهاية الأسبوع الجاري وبالتحديد يوم 26 من ديسمبر 2019، وهو الاجتماع الثامن والأخير للعام الحالي برئاسة طارق عامر محافظ البنك المركزي.

البنك المركزي يحسم أسعار الفائدة نهاية الأسبوع

وأشارت لجنة السياسة النقدية إلى أن أهم ما سيتم مناقشته في الاجتماع هو بحث أسعار الفائدة على القروض والإيداع، مشيرة إلى أن الأسعار تم تخفيضها أربع مرات خلال العام الجاري، مؤكدة أن الاجتماع المقبل سيشهد قرارات جديدة بخصوص أسعار الفائدة.

ويذكر أن اختلفت آراء المحللين والخبراء وعدد من القائمين  على البنوك الاستثمارية حول القرارات الجديدة المفترض اتخاذها من قبل لجنة السياسة النقدية، حيث أشار البعض إلى أن البنك المركزي المصري قد يتخذ اتجاه جديد بتخفيض أسعار الفائدة على القروض والإيداع وهي تعتبر المرة الخامسة خلال العام الجاري.بنسبة تتراوح ما بين 05% إلى 1%.

وتوقع فريق آخر من المحللين الاقتصاديين إلى أن البنك المركزي سيتخذ قراراً جديداً بتثبيت أسعار الفائدة على المستوى الحالي، حيث استقرار الاقتصاد المصري وتراجع سعر الدولار الأمريكي إلى أقل مستوى منذ مدة طويلة.

وتجدر الإشارة إلا أن لجنة السياسة النقدية برئاسة محافظ البنك المركزي طارق عامر، قد أصدرت قرار  بتخفيض الفائدة بمقدار يصل إلى 100 نقطة أي ما يوازي نسبة 1 % على أسعار فائدة القروض والإيداع يوم الخميس الموافق 24 من نوفمبر الماضي، وهي تعتبر المرة الثالثة على التوالي، والمرة الرابعة خلال العام الحالي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.