البنك المركزي المصري| يُصدر بيانا هام بشأن خسائر حيازة الدولار في شهرٍ واحد

سعر صرف الدولار مُقابل الجنيه، لم تعد نتائجه مثل الماضي في صالح الورقة الخضراء بل أصبح للجنيه تأثيراً كبير على الدولار وباتت قوة الجنيه المصري أكثر صلابة مقابل الورقة الخضراء من بداية العام الحالي، ومن تلك الوقائع أصدر المركزي المصري بيان هام يوضح حجم التراجع والخسائر في القطاع الفردي لحيازة الدولار من واقع بيانات وأرقام ودائع الأفراد بالدولار بالبنوك الوطنية فإليكم التفاصيل.

بيان هام من المركزي المصري بشأن قيمة الدولار مقابل الجنيه

حيث أكد المركزي المصري أن الثقة في قوة الجنيه المصري باتت أقوى بكثير من الفترة الماضية، ودلل على ذلك بزيادة حجم الاستثمار الأجنبي ليصل إلى أكثر من ثلاثين مليار دولار في الجنيه المصري وذلك على شكل شراء الأجانب أوراق مالية وسندات وأذون خزانة.. ثم تطرق المركزي المصري لحجم الخسائر التي أصابت حيازة الدولار في شهر واحد.

حيث أكد أن ودائع الأفراد بالبنوك من العملة الأمريكية تراجع خلال شهر يوليو فقط بمقدار 2.2%  موضحاً أن هذا التراجع لم يحدث مُطلقاً منذ عشر سنوات وهذا ناتج عن انخفاض الثقة بالدولار، وأكد أنه هذا قابله زيادة بالثقة في الجنيه ودلل على اختيار الجنيه المصري كأحد أفضل العملات أداء وذلك خلال العام 2019.

وأوضح أن خسائر حيازة الدولار قد بلغت في شهر واحد 5 مليار دولار، وأشار في هذا السياق إلى تراجع إجمالي ودائع الأفراد وذلك من الدولار من قيمة 490 مليار جنيه في شهر يونيو إلى 485 مليار جنيه في شهر يوليو، ليسجل الدولار أكبر خسائره بالنسبة للحيازة والادخار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.