البنك المركزي المصري يعلن ارتفاع قيمة الاحتياطي الأجنبي

يشهد الاحتياطي الأجنبي لمصر زيادة متواصلة منذ فترة، ما يُعد بحسب خبراء اقتصاد، من المؤشرات الجيدة على زيادة الموارد، وفرصة للتقليل من الضغوط التضخمية بسبب استيراد السلع، كما أنه يُعزز من تراجع الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري وهو ما يشهده سوق الصرف منذ أسابيع.

ووفقًا لنشرة إحصائية صادرة عن البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر، اليوم الجمعة 7 فبراير 2020، فقد ارتفعت قيمة صافي الاحتياطي الأجنبي في خزائن البنك المركزي، بنحو 37 مليون دولار خلال شهر يناير الماضي بالمقارنة بشهر ديسمبر عام 2019.

ارتفاع الاحتياطي الأجنبي بالبنك المركزي

وارتفعت قيمة صافي الاحتياطيات الدولية من العملات الأجنبية بخزائن البنك المركزي، لتسجل نحو 45.456 مليار دولار في نهاية يناير 2020، مقارنة بنحو 45.419 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2019، وهو ما يكفي واردات مصر من السلع لمدة 8.6 شهر، بحسب إحصائية البنك المركزي.

البنك المركزي المصري يعلن ارتفاع قيمة الاحتياطي الأجنبي 1

وعن فائدة ارتفاع قيمة الاحتياطي الأجنبي لمصر، أوضح الدكتور محمد معيط، وزير المالية، في تصريحات صحفية سابقة، أن ذلك يُكسب البلاد مزيدًا من الثقة العالمية في قدرتها على سداد الديون والالتزامات خلال المواعيد المحددة، ومن ناحية أخرى يمكنها من تغطية وارداتها الأساسية دون مشاكل، كما تزداد جاذبية الاستثمار في أدوات الدين المصرية بين المؤسسات العالمية المختلفة.

وأشاد صندوق النقد الدولي في أكثر من مناسبة، بنجاح مصر في تطبيق خطة الإصلاح الاقتصادي، تحت تسهيلات من الصندوق، مشيرا إلى أن وضع الاقتصاد الكلي في مصر يتحسّن منذ عام 2016 الذي بدأ فيه تحرير سعر الصرف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.