البرلمان يواجه انتشار السلع والمنتجات المغشوشة

قامت عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، النائبة “إيمان خضر” إلى رئيس البرلمان بطلب مناقشة للإطلاع عل سياسة الحكومة التي تتبعها في حالة انتشار العلامات التجارية المقلدة والسلع الغذائية المغشوشة، والتي ظهر تأثيرها السلبي خلال الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ على الاقتصاد الوطني للبلاد.

وأشارت إيمان خضر اليوم خلال الكلمة التي ألقتها إلى آفة الغش التجاري التي تعاني منها القطاعات الصناعية المختلفة خلال الفترة الحالية، ومن بين تلك القطاعات المواد الغذائية وقطاع الأدوية وقطاع قطع غيار السيارات وقطاع الأدوات الكهربائية، الأمر الذي تسبب في إحداث خسائر فادحة للاقتصاد في مصر.

انتشار السلع المغشوشة

الجدير بالذكر أن كل ما سبق قد أثر بشكل سلبي على دخل الفرد، وتسبب في تآكله بنسبة تصل إلى 10%، جراء شرائه سلع غير معمرة والأمراض التي يتعرض لها نتيجة استهلاكه السلع الغذائية المغشوشة، وكذلك الخدمات التي يتم تقديمها بطريقة غير صحية، هذا وذكرت السلع المنتشرة في الشوارع كأكبر مثال على الغش التجاري وتقليد العلامات التجارية.

ومع إحتواء تلك السلع على مواد سامة ومسرطنة خطيرة، فإن المستهلك معرض للإصابة بالكثير من الأمراض، أما بالنسبة لعملية الغش التي يتعرض لها المستهلك فيما يتعلق بالمواد الكهربائية والأدوية وقطع غيار السيارات والمواد الغذائية، فهي الأخطر على الإطلاق، لأنها تؤثر بشكل مباشر على حياة الفرد وتهدد بقائه على قيد الحياة.

حيث نجد ارتفاع معدلات حوادث الطرق بسبب الغش في قطع غيار السيارات، وبالتالي ارتفاع نسبة الوفيات نتيجة حوادث الطرق بشكل ملحوظ، بجانب تغيير تواريخ إنتاج الأدوية والغش في فترة صلاحية الأدوية في مراكز البيع بهدف تحقيق أرباح طائلة، قد يتسبب في موت الكثير من المرضى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.