“البترول” تُوضح حقيقة القائمة المتداولة بشأن أسعار الوقود في مصر

في الوقت الذي ينتظر كثير من المصريين أن تُحدد الحكومة أسعار البنزين الجديدة بعد انتهاء مدة الثلاثة أشهر مساء الثلاثاء 31 مارس، انتشرت قائمة على صفحات بمواقع السوشيال ميديا بشأن أسعار الوقود في مصر وأنها ستنخفض بدءًا من أول أبريل، في ظل هبوط أسعار النفط عالميًّا.

وأعلن حمدي عبد العزيز المتحدث باسم وزارة البترول والثروة المعدنية، في بيان مساء الثلاثاء، أنها غير صحيحة، وأن اللجنة المُشكلة لمتابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية ستجتمع خلال أيام، وفور انتهاء أعمالها سيعلن رسميًّا عن الأسعار الجديدة المقرر العمل بها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

قائمة متداولة بأسعار الوقود في مصر

وفي سياق نفي القائمة المتداولة بأسعار الوقود، قال عبد العزيز: إن لجنة التسعير المشكلة بقرار من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء تعمل وفق معادلة سعرية تتضمن السعر العالمي لخام برنت، وسعر الصرف وتكاليف تداول المنتجات البترولية.

وكانت مصادر بوزارة البترول، رجّحت أن لجنة التسعير التلقائي ستتجه لخفض أسعار المنتجات البترولية بمعدل يقترب من 10% من الأسعار الحالية، نتيجة التراجع المستمر في أسعار خام برنت بداية من عام 2020، وما زاد الأمر سوءًا مع زيادة معدلات انتشار فيروس كورونا المستجد وحرب الأسعار بين السعودية وروسيا بعد انهيار اتفاق خفض الإمدادات النفطية.

ولفتت المصادر إلى أن سعر أسطوانة البوتاجاز لا يخضع للمعادلة السعرية، التى تختص بالمنتجات البترولية من بنزين وسولار ومازوت، إذ إن البوتاجاز ما زال مدعومًا من الحكومة وليس لها علاقة بلجنة التسعير.

"البترول" تُوضح حقيقة القائمة المتداولة بشأن أسعار الوقود في مصر 1

وتستهدف آلية التسعير التلقائي كل 3 أشهر للمنتجات البترولية تعديل الأسعار في السوق المحلية ارتفاعًا وانخفاضًا، وفقًا للتطور الذي يحدث لأهم مؤثرين ومحددين وهما “السعر العالمي لبرميل خام برنت، وتغير سعر الدولار أمام الجنيه”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.