الافتاء توضح عدة الحامل المتوفى عنها زوجها وهل تنقضي بوضع الجنين أم عدة الوفاة

أوضحت الإفتاء لجمهور المسلمين عدة الحامل المتوفى عنها زوجها، وهل تنقضي بوضع الجنين أم تكمل الزوجة عدة الوفاة، والعدة للزوجة تعني الحداد أي تجنب الزينة في الملابس وتجنب الاكتحال والتطيب ولبس الذهب والفضة، كما أن عليها البقاء في بيت زوجها، وعلى أن يكون خروجها للضرورات ثم تعود إلى البيت، وعدة المتوفى زوجها كما وردت في القرآن الكريم هي أربعة أشهر وعشرًا، والبعض تساءل هل تنقضي عدة الحامل بوضع جنينها أم أن عليها أن تكمل عدة المتوفي عنها زوجها الأربعة أشهر وعشرًا، وقد جاء رد دار الإفتاء المصرية على النحو الذي نوضحه في السطور التالية.

عدة الحامل المتوفي عنها زوجها

سألت سيدة دار الإفتاء المصرية هل تنقضي عدتها وهي حامل بوضع جنينها، أم أن عليها انتظار انتهاء عدة وفاة زوجها كاملة، وهنا جاء رد الإفتاء عليها بأن عدتها تنقضي بوضع جنينها، ولو وضعت جنينها بعد وفاة زوجها بلحظة، ولكن شريطة أن يكون جنينها قد اكتمل ووُلِد بعد اكتمال خلقته.

وذلك لقول الله تعالي: “وأولاتِ الأحمالِ أجلُهُن أن يضَعن حَملَهن”، وهو نص صريح وواضح يوضح عدة الحامل التي توفى عنها زوجها وقد وضعت جنينها، في هذه الحالة تكون عدتها قد انتهت.

وفي نفس السياق أكدت دار الإفتاء أنه في حالة كان الجنين غير مكتمل، وكان علقة أو مضغة، فإن على الزوجة أن تكمل عدة زوجها المتوفي عنها أربعة أشهر وعشرًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.