الاستبعاد من تصفيات المونديال.. فيفا يجهز لعقوبات قاسية لكينيا قبل مواجهة مصر

هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” المنتخب الكيني بالاستبعاد من بطولة التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم المقبلة 2022، وذلك بسبب الغرامات والمستحقات المتأخرة على المنتخب الكيني للمدرب الجزائري عادل عمروش الذي كان مديرا فنيا للمنتخب الكيني عام 2013، وكان له بعض المستحقات لدى الاتحاد الكيني لكرة القدم، وماطل الاتحاد في إعطائه مستحقاته فأدى ذلك في النهاية إلى تقديم المدرب الجزائري شكوى في الفيفا.

فيفا يجهز لعقوبات قاسية على كينا بسبب عادل عمروش

وتلقى الاتحاد الكيني لكرة القدم، خلال الساعات الماضية خطابا من “الفيفا” أعلنوا فيه ضرورة سداد مستحقات المدرب الجزائري عادل عمروش خلال الفترة المقبلة وإلا سيتم الحرمان من المشاركة في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، والتي يسعى من خلالها المنتخب الكيني إلى تحقيق حلم وإنجاز المونديال بالصعود إلى المونديال المقبل.

المنتخب الكيني
عقوبات قاسية على المنتخب الكيني

ووفقا لما كشفت عنه الإذاعة الجزائرية عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها أن مستحقات عادل عمروش تبلغ حوالي مليون يورو، ويجب أن يتم سدادها خلال الفترة المقبلة قبل يوم الرابع والعشرين من شهر أبريل المقبل، وإلا سيكون هناك عقوبات قاسية على الاتحاد الكيني لكرة القدم من ضمنها الاستبعاد من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم المقبلة 2022,

وناشد الاتحاد الكيني لكرة القدم الحكومة الكينية بالتدخل ومساعدة الاتحاد في سداد مستحقات المدرب الجزائري خلال الفترة المقبلة، من أجل الابتعاد عن عقوبة الاستبعاد من تصفيات المونديال خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن المنتخب الكيني كان من المفترض أن يلاقي منتخب مصر خلال الفترة القادمة في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية ألا أنه تم تأجيل المباراة بسبب فيروس كورونا الجديد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.