الإيواء: الحياة تغيرت وقرار السماح  لـ المرأة السعودية في السكن في الفنادق بدون محرم موفق

قال تركي الحكير، عضو لجنة الإيواء السعودية، إن القرار الذي اتخذته هيئة السياحة السعودية بأحقية المرأة السعودة السكن في أي فندق داخل المملكة العربية السعودية بدون محرم، قرارٌ موفق، ويتسم بالإيجابية لأن الحياة تغيرت عن السابق، وازدادت نسبة توظيف النساء في قطاع التوظيف والأعمال فكان ضروري إلغاء القرار الذي يشترط بوجود قاربة للعائلات عند السكن في الفنادق السعودية، وحظر سكن المرأة في أي فندق إلى بوجود محرم.

وأكد تركي الحكير في اتصال هاتفي لبرنامج ( يا هلا )، على قناة ( روتانا خليجية)، أنه يلزم المرأة أن تقدم مجموعة من الأوراق عند الرغبة في فندق بدون محرم وهي بطاقة إثبات الهوية السعودية فقط، مشيدًا بقرار هيئة السياحة السعودة ومؤكدًا على أنه سيرفع من نسبة التردد على الفنادق السعودية ويسهل من العمل الذي تقوم به أي مرأة في حياتها اليومية من خلال وجود المكان والسكن الملائم والمناسب لها.

وأكد عضو دار الإيواء السعودي على أنه في السابق الفندق كان يطلب وجود محرم حتى تستطيع المرأة السعودية تأجير أي غرفة في فندق، لكن بسبب زيادة الطلبات، والتغير في الأحوال المعيشية في السعودية أصبح للمرأة السكن في أي فندق في المملكة العربية السعودية، خاصة الموظفات لأنهن يشكلن نسبة كبيرة في قطاع الأعمال عن المدة السابقة، وكذلك ذلك القرار سيزيد من النسبة التي تسكن في المساكن الخاصة بالإيواء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.