“الإفتاء” توضّح حكم صيام رمضان في ظل انتشار وباء “كورونا”

يتسائل الكثير من المصريين خاصة والمسلمين عامة، عن حكم شهر رمضان في ظل انتشار فيروس “كورونا” المستجد، حتى حسمت دار الإفتاء المصرية هذا الإمر بتأكيدها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” على أن “كورونا” لا يؤثّر على صيام الشهر الفضيل.

الصيام يقوّي الجهاز المناعي للإنسان

وكشفت دار الإفتاء، عن اجتماعها مع لجنة طبّية مختصّة لمعرفة رأيها حول تأثير وباء “كوفيد 19″، على صوم رمضان، والتي بدورها أكّدت أن صيام رمضان يقوّي الجهاز المناعي للإنسان ويساعده على مكافحة الوباء والتخلّص منه.

وقال الدكتور شوقي علّام، مفتي الجمهورية، إن سؤال الكثير من المواطنين حول تأثير وباء “كوفيد 19” جاء بسبب تخوّفهم من أنه قد يضعف المناعة، ولكن المفاجأة التي أوضحتها اللجنة الطبّية جاءت في أن الصوم يساعدة على تقوية الجهاز المناعي وتحسين كفاءته في مواجهة وباء “كورونا”، وبذلك يتحقّق لنا أن الوباء لا يؤثّر مطلقًا على الصيام، بل إننا نحتاج إلى الصوم لتقوية جهازنا المناعي.

وبالنسبة لمصابي وباء “كوفيد 19” قال مفتي الجمهورية، إن أمر صيام المصابين متروك للأطباء، فإن أمروهم بالصيام فعليهم أن يصوموا، وإن رأوا خلاف ذلك فعلى المصابين أن يلتزموا بقرار الأطباء لأنهم يرون في هذه الحالة أن الصوم يضر المريض، والشريعة الإسلامية أمرت بالحفاظ على النفس وهو أمر مقدّم على الصوم.

"الإفتاء" توضّح حكم صيام رمضان في ظل انتشار وباء "كورونا" 1

وتابع: “الصوم فرض على كل مسلم بالغ عاقل، ومبطلاته تتمثّل في وجود عذر شرعي من مرض أو سفر أو المرأة في فترة الحيض، فهو في حد ذاته مطلوب في الشرع، ولا يسقط إلا بوجود الأعذار الشرعية التي ذكرناها سابقًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.