“الإفتاء” ترد على دعوة برلماني هولندي لتنظيم مسابقة كاريكاتورية دولية لرسم النبي “محمد”

في تقريره الصادر اليوم الإثنين الموافق 30 ديسمبر، أبدى مرصد (الإسلاموفوبيا) التابع لدار الإفتاء المصرية، استنكاره الشديد للدعوة التي أطلقها البرلماني الهولندي خيرت فيلدرز، والمعروف بمواقفه المناهضة للمسلمين وللدين الإسلامي، وكانت تلك الدعوة بهدف عقد مسابقة دولية للرسومات الكاريكاتورية عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

“الإفتاء” ترد على دعوة لتنظيم مسابقة كاريكاتورية دولية لرسم النبي “محمد”

اعتبر مرصد “الإسلاموفوبيا” أن تلك الدعوة بمثابة استفزاز لمشاعر المسلمين في هولندا، وفي كل مكان، كما أن مثل هذه الدعوات يؤدي لإشعال الصدامات ومشاعر الكراهية وهو ما يصب في مصلحة التيارات الإرهابية والأفكار المتطرفة.

وفي دعوته لإقامة مسابقة للرسوم الكاريكاتورية عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، نشر النائب الهولندي على تويتر صورة مكتوب عليها محمد، وقام بدعوة الجميع لإرسال الرسومات الكاريكاتورية الخاصة بهم في هذا الشأن، مضيفا أن حرية التعبير يجب أن تتغلب على العنف والفتاوى الإسلامية.

وأوضح المرصد أن احترام المقدسات الدينية يعد واحد من أهم حقوق الشعوب، وأنه لا يعد انتهاك لحرية التعبير، مشيرا إلى أن تلك الدعوات العنصرية لا تؤمن بالتجاور بين الأديان والحضارات، لافتا إلى أن خيرت فيلدرز يميني متطرف، يتعمد إثارة مشاعر الكراهية والاضطهاد والتمييز العنصري ضد المسلمين باعتباره حل لجميع المشكلات في هولندا.

وناشد المرصد المنظمات الدولية والهيئات المحلية بهولندا بضرورة العمل على وضع تشريع قانوني لمقاومة تلك الدعوات العنصرية ومكافحة جميع أشكال التطرف الديني والتعصب، ودعم سبل التسامح والتعايش في إطار حضاري.

كما وجه المرصد دعوته للبرلمان الهولندي لرفض مثل هذه المسابقات التي تسيئ للإسلام والمسلمين، والتصدي للتيارات اليمينية المتطرفة التي تغذي تيارات العنف والتطرف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.