الإفتاء تأكد على أن بخاخات حساسية الصدر والربو تفسد الصيام تعرف على التفاصيل

من الأشياء الهامة الواجب معرفتها في شهر رمضان الكريم، هي الأشياء التي تفسد الصيام والأشياء التي لا تفسده، فقط يفعل الشخص بدون علم شيء يفسد صيامه، خاصة مع كثرة الأقاويل غير الصحيحة عن هذا الأمر، لذلك سنوضح لكم اليوم ما أكدته دار الإفتاء عن ما يفسد الصيام.

بخاخات الربو تفسد الصيام

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن بخاخات الربو والبخاخات التي تستعمل لحساسية الصدر تفسد الصيام، وأوضحت دار الإفتاء، أن هذه البخاخات عند استخدامها يخرج منها رذاذً يدخل إلى الجوف من الأنف أو الفم، ويمكن للمريض المصاب بالحساسية أو الربو، وهناك ضرورة لاستخدام البخاخات، فعليه أن لا يصوم ويقضي صومه بعد انتهاء رمضان، وفي حالة كون المرض مزمنًا، فعليه أن يخرج فدية إطعام مسكين عن كل يوم لم يصمه.

الإفتاء تأكد على أن بخاخات حساسية الصدر والربو تفسد الصيام تعرف على التفاصيل 1
دار الإفتاء المصرية

وأوضحت دار الإفتاء المصرية أن للمريض رخصة إفطار في رمضان، ويمكنه قضاء الصيام بعد انتهاء رمضان أو إخراج فدية للمريض بمرض مزمن، وذلك من خلال إطعام مسكين كل يوم وجبتين، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم ﴿وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ)، وكل ما يدخل للإنسان لجوفه من خلال فمه أو أنفه أو أذنه يفسد الصيام، وهذه البخاخات من ضمن ما يفسد الصيام أيضا، واستخدام أي بخاخة أخرى تدخل رذاذ للجوف تفطر الصيام، ولكن قطرة العين طالما لم تدخل للجوف لا تفسد الصيام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.