الأوقاف تنفي الحاجة لإلغاء صلاة الجمعة ووزير الأوقاف يناشد الجميع بعدم الانسياق وراء الدعوات المشبوهة

استغرب وزير الأوقاف المصرية الدكتور محمد مختار جمعة تداول العديد من المواقع الإلكترونية “المشبوهة” على حد تعبيره لمسألة إلغاء صلاة الجمعة وجواز ذلك شرعاً، مضيقاً بأنه يوجد العديد من الملابسات التي تطرح العديد من التساؤلات بخصوص إلغاء صلاة يوم الجمعة في حالة تفشي الأوبئة التي تمثل خطراً كبيراً على المجتمع.

وزير الأوقاف يؤكد أن حماية النفس البشرية من المقاصد الكلية، وعند وجود تهديد من الأوبئة تجاه التجمعات فلن تتردد الدولة في إلغاء الجمعة

شدد الدكتور محمد مختار جمعة على أنه في حالة وجود تهديد حقيقي من أي وباء تجاه الأنفس والمجتمع، فبدون أدنى شك تصبح حماية الأنفس من المقاصد الكلية، وبناءاً على ذلك يجوز إلغاء صلاة الجمعة لحين زوال ذلك التهديد، موضحاً بأنه إذا رأت الدولة إلغاء التجمعات التي تضمن الجامعات والمدارس وكذلك مباريات كرة القدم، فإنه لا يمكن استثناء صلاة الجمعة نظراً لكونها إحدى التجمعات، وأضاف جمعة بأن الرأي الفقهي في هذه المسألة مقرونٌ بالرأي العلمي، فإذا كان الرأي العلمي يؤكد على ضرورة منع صلاة الجمعة فحينها يكون منع صلاة الجمعة جائزاً، واستطرد جمعة حديثه اليوم السبت أثناء مؤتمره بكلية أصول الدين في جامعة الأزهر والذي كان عنوانه عن بناء الإنسان في رحاب التصور الإسلامي، بين الواقع والمأمول، حيث أكد على أن الوضع المصري الراهن لا ستدعي إلغاء صلاة الجمعة بشهادة أهل العلم، وذلك في حضور فضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.

وزير الأوقاف يناشد المواطنين بعند الانسياق وراء الصفحات المشبوهة لإقامة صلاة الحاجة ووصفها بدعوات فيسبوكية

ناشد وزير الأوقاف المواطنين بضرورة عدم الانسياق وراء ما أسماها “دعوات فيسبوكية”، والتي تنشر على موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك من إجل إقامة صلاة الحاجة، ووصف الدكتور جمعة هذه الدعوات بأنها مشبوهة، لافتاً النظر إلى شرعية صلاة الحاجة ولكن لحكمةً معينة وتوقيتٍ بعينه يحدده أهل الفقه، مضيفاً بأن الدولة المصرية بمؤسساتها تعمل على قد وساق وتقوم بالتنسيق فيما بينها بما يتضمن وزارة الأوقاف، موضحاً بأن الوزارة ستدعو إلى إقامة صلاة الحاجة عند الضرورة، وفيما يخص مسألة إلغاء فريضة الحج، صرح وزير الأوقاف بأنه يجوز إلغاؤها ولكن بعد مشورة أهل الاختصاص من كلٍ من العلماء وأولي الأمر.

مفتي الجمهورية: نحن نتطلع إلى مستقبل الأمة ودورها الحضاري المكتوب لها

وحضر المؤتمر فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، وألقى كلمةً تؤكد على التطلع نح مستقبل الأمة الإسلامية ودورها الحضاري الذي قدر لها تأديته، مؤكداً إيمانه بمشيئة الله التي يصنع بها هذا المستقبل، مضيفاً بأن صناعة هذه المستقبل تستوجب إيماناً متيناً من أفراد الأمة الإسلامية بقدرتهم على صنع المستقبل، وينبغي أن يكون لدى الأمة الطموح والبداع لتكون على فدر المسؤولية تجاه المهمة الجليلة، ووضح الدكتور شوقي علام بأنه للوصول إلى المقاصد التي أسست لها الشريعة الإسلامية، فلا بد من وجود إرادة حقيقية للمضي قدماً نحو الإصلاح والتنمية، مع تسخير لطاقات كافة أفراد الأمة في ظل التكامل مع المؤسسات والهيئات الرسمية لتكوين إنسانٍ سليم البدن والنفس والأخلاق والدين، وشدد علام بان ذلك لا يمكن تحقيقه إلا بالاتصال المتين بتراثنا العريق، الذي يضمن التمسك بهويتنا الثقافية والدينية، موضحاً بأن عدم تواجد حلقة وصل بين الأمة وتراثها العريق يؤدي إلى ضياع الذاكرة الأممية وهو ما يتسبب في ضياع الطاقة اللازمة لصناعة المستقبل لعدم ترابطه بالماضي والحاضر، مؤكداً على أهمية التراث كونه دعامة رئيسية في الشخصية المسلمة، ونفى علام بأن هذه مجرد محاولات للاحتماء بالماضي من موجات التقدم والتطور العالمي.

الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية يتناول بناء الإنسان القويم الذي ضاع في وقتنا الحالي

شهد المؤتمر أيضاً مشاركة الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد، والذي وضح بان المؤتمر أتى في المكان والتوقيت المناسبين، وذلك في ظل ضياع القيم الإنسانية خلال المجتمعات الحالية التي سيطرت عليها لامادة وحب القوة، فاختفى احترام الإنسان لأخيه، مما أدى لضياع حقوق الإنسان وتكون إنسان بلا روح، وأكد الدكتور نظير عياد بان القرآن الكريم قد تناول مسلكاً لا مثيل له فيما يخص بناء الإنسان، عبر التركيز على عدة محاور مهمة، منها التكوين الروحي والعقائدي والعلمي والمعرفي والأخلاقي والبدني والجسدي، وشهد المؤتمر أيضاً قصيدةً في حب مصر ألقاها مفتي الديار العراقية الدكتور رافع طه الرفاعي بعنوان “احفظ إلهي أرض مصر”، والتي ألهبت حماس الحاضرين، وأكد مفتي الديار العراقية بأنى الأزهر الشريف هو فخر الأمة ونموذجها المشرف للوسطية والاعتدال أصل الدين الحنيف.

صورة خلال إلقاء مفتي الديار العراقية قصيدة في حب مصر
صورة خلال إلقاء مفتي الديار العراقية قصيدة في حب مصر
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.