الأعلى للجامعات يتخذ قراراً بتأجيل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني إلى 30 مايو

شهد اليوم السبت انعقاد الجلسة رقم (698) للمجلس الأعلى للجامعات المصرية، وناقش المجلس في جلسته الرؤى المستقبلية لمصير العام الدراسي في الجامعات، وذلك في ضوء المستجدات التي تطرأ على الساحتين العالمية والمصرية بوجهٍ أخص فيما يتعلق بأزمة انتشار فيروس كورونا الجديد COVID-19، ومناقشة كافة الاحترازات اللازم اتخاذها في إطار تعطيل الدراسة لمدة أسبوعين بناءاً على توجيهات السيد رئيس الجمهورية.

المجلس الأعلى للجامعات يعقد جلسة طارئة
المجلس الأعلى للجامعات يعقد جلسة طارئة

المجلس يشيد بقرارات الدولة، ويحيي جميع العاملين بقطاع الخدمة الصحية

ومن جانبه أشاد المجلس الأعلى للجامعات بقرارات الدولة المصرية التي تهدف إلى الحفاظ على سلامة المصرين، وأبدى المجلس تقديره لكافة الجهود المبذولة من شتى أجهزة الدولة، وبعث المجلس بتحية إجلالٍ وتقدير لجميع العاملين بقطاع الصحة من أطباء وهيئة تمريض وفنيين بالإضافة إلى العاملين بالمستشفيات والإداريين، والذين لا يبخلون بمجهودٍ في سبيل تخطي الوضع الراهن، وطالب المجلس الأعلى للجامعات جميع المواطنين بضرورة التقيد بتعليمات الدولة وقراراتها في سبيل الانتهاء سريعاً من أزمة فيروس كورونا وتجنباً لتبعات تفشيه بين المواطنين.

صحة الجميع هي الأولوية، وجاري العمل بخطة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا

واكد المجلس الاعلى للجامعات على أن صحة الجميع من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وكذلك العاملين بالجامعات، هي الاولوية الأولى للمجلس، وشدد المجلس على أنه جاري اتخاذ كافة السبل والتدابير الاحترازية لحماية صحة الجميع، وفي نفس السياق أكد المجلس على بدأ تنفيذ خطة الطوارئ المتفق عليها في سبيل محاربة فيروس كورونا الجديد والحد من انتشاره.

تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الثاني، واستمرار منظومة التعليم الإلكتروني

وقرر المجلس في جلسة اليوم أيضاً تأجيل ميعاد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لتعقد ابتداءاً من يوم 30 من شهر مايو القادم، وأكد المجلس على استمرارية منظومة التعليم الإلكتروني للتعليم عن بعد، وذلك خلال فترة تجميد العملية التعليمية تأكيداً على قرارات المجلي الأعلى للمستشفيات خلال جلسته الطارئة يوم 19/3/2020، وذلك في إطار توفير المحتوى النظري للطلاب، على ان يتم تأجيل المحتوى العملي لحين استكمال العملية الدراسية بالجامعات أو أثناء الإجازة الصيفية حسب ما تراه كل جامعة مناسباً لها.

وبالحديث عن طلبة الدراسات العليا، فقد قرر المجلس أيضاً ترك الحرية للجامعات لتحديد ميعاد اجراء امتحاناتها بشرط عدم احتساب مدة تجميد الدراسة ضمن المدة الدراسية المطلوبة للحصول على الدرجة العلمية، واتفق المجلس أيضاً على أنه في حالة انعقادٍ مستمرٍ للوقوف على آخر تطورات الوضع واتخاذ القرارات اللازمة في الوقت الملائم تماشياً من خطة الحكومة وقراراتها للحد من تفشي الوباء الجديد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.