الأزهر يوضح حكم اختراق شبكات الواي فاي دون إذن صاحبها

انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من التساؤلات حول مدى حرمانية اختراق شبكات الواي فاي، سواء الحصول على كلمة المرور الخاصة بالشبكة أو التجسس على البيانات، وانتشار العديد من البرامج التي تتيح للشخص فتح شبكة الواي فاي الخاصة بجيرانه، واستخدام الإنترنت بدون دفع أي أموال لذلك أوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، حكم اختراق شبكات الواي فاي.

حكم اختراق شبكات الواي فاي

أوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، حكم استخدام شبكات الواي فاي بدون أذن، حيث أوضح أن هذا الأمر غير شرعي، ولا يحل استخدامها إلا بإذن ضمني أو صريح من صاحب الشبكة لاستخدامها، حيث أن المنافع تعتبر أموالا لها قيمة، يطبق عليها الأحكام العامة للمال، من حيث عدم استخدامها والانتفاع بها إلا بإذن صاحب الشبكة، ولا يجوز استخدامها دون أذن صاحب الشبكة، وأضاف الأزهر(مما  لا شك فيه أن من المقاصد الكبرىٰ للشريعة الإسلامية حفظَ المال؛ لهذا حرم الشرعُ كلِّ تعدٍ عليه بغير حق؛ فقال تعالىٰ: {وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَىٰ الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُون} [البقرة:188]، وقال أيضًا: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا} [النساء:29].

الأزهر يوضح حكم اختراق شبكات الواي فاي دون إذن صاحبها 1

وفي حالة قام الشخص باستخدام شبكة الواي فاي بدون أذن صاحبها، فيجب على المستخدم أن يعلم صاحبها باستخدامه، ويطلب منه المسامحة والعفو، ولا يستهتر أحد بحق أخذه بدون أذن صاحبه، فقد قال ﷺ: “من كانت له مظلمة لأخيه من عرضه أو شيء، فَلْيَتَحَلَّلْهُ منه اليوم، قبل أن لا يكون دينارٌ ولا درهمٌ، إن كان له عمل صالح أُخِذ منه بقدر مَظْلَمَتِهِ، وإن لم تكن له حسنات أُخِذ من سيِّئات صاحبه فحُمِل عليه” أخرجه البخاري، فإذا سامحه صاحب الشبكة فبها نعمة، وإن رفض مسامحته أو لم يعلم صاحب الشبكة باستخدامه، فعليه أن يتصدق بمقدار ما انتفع به أو استخدمه لصاحبها.

قد يعجبك ايضا