الأرصاد.. مصر كانت على وشك تكرار كارثة سيول 94 ولكن الله حفظها

صرَّح رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية الدكتور “أشرف صابر”، أنه من المتوقع ابتداءا من اليوم وحتى الجمعة المقبل، أن تسود البلاد حالة من تقلبات الجو وعدم الاستقرار في أحوال الطقس، كما أشار إلى أن المنخفض الجوي الذي كان من المفترض أن يكون على البحر المتوسط، قد تحرك إلى جنوب أوروبا.

مصر تنجو من غرق الدلتا وتكرار كارثة سيول أسيوط 94

أوضح الدكتور “أشرف صابر” رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن المنخفض الذي تتعرض له البلاد له تأثير ضعيف جدا، حيث قد يتسبب في سقوط الأمطار الخفيفة إلى متوسطة على السواحل، وقد تمتد الأمطار لتصل إلى بعض مناطق متفرقة من القاهرة.

وأشار “صابر” إلى أن هناك منخفض جوي آخر قادم من السودان ويؤثر على البلاد في مثل هذه الأجواء، ويعتبر هذا المنخفض منخفض حراري، يؤدي لارتفاع درجات الحرارة ويؤثر على جنوب البلاد، حيث قد تصل درجات الحرارة في بعض المدن إلى 33 درجة، ويصحب هذا المنخفض تساقط للأمطار الرعدية بحسب طبيعة المناطق الجبلية.

ولفت رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إلى أن مصر كانت على وشك تكرار كارثة 1994، عندما اجتمع منخفضان معا وحدثت سيول أسيوط، ولكن شاء الله أن يحفظ مصر، بتحرك المنخفض القادم على شمال البلاد، والذي إن لم يكن تحرك كان سيؤدي إلى غرق الدلتا، مثلما حدث في إيطاليا اليوم حيث غرق البندقية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.