الأردن تنشئ برامج تضامن لدعم الأسر والمنشآت المتضررة جراء وباء كورونا

في ظل الأزمة التي يمر بها العالم حالياً من تفشي وباء كورونا الجديد، تسعى كل الدول لتوفير برامج حماية اجتماعية من أجل مساعدة المواطنين التي شكل الوباء عليها عباءً صعباً، حيث توقفت مصادر دخلهم الرئيسية، واضطر أغلبهم الجلوس في منازلهم بعد فرض حظر للتجوال، ومن ذلك ما قامت به الأردن، حيث أعلن رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز، أن المملكة تبذل قصارى جهدها من أجل مواجه وباء كورونا ومنع انتشاره، ووصف هذه المرحلة العصيبة بمرحلة التأقلم والتكيف على الوضع الجديد، والذي من المتوقع أن يستمر لمدة ليست بالقصيرة.

الأردن تنشئ تضامن 1 و2 لمواجهة كورونا

وضمن حزمة من القرارات أعلن الرزاز إنشاء برنامج (تضامن 1) وهذا مخصص لدعم المنشآت التي يتجاوز اشتراكها بالعمل 12 شهراً، حيث تقرر منح العاملين بدل تعطل عن العمل بمبالغ تتراوح بين 165 دينار و500 دينار أردني، وتقرر أيضاً أنشاء برنامج (تضامن 2) وخصص لغير المشتركين أو الاشتراكات أقل من عام، وسوف يتم منح مبلغ 150 دينار بدل تعطل.

المساعدات سوف تصل إلى 400 الف أسرة أردنية

واشار رئيس الحكومة الأردنية بأن إجمالي تلك البرامج مجتمعة ستصل إلى 400 الأف أسرة وهم من الأكثر تضرراً وحاجة للمساعدة، ومن أكثر الفئات المتضررة من جراء وباء الكورونا في الأردن هما عمال المياومة والعاملين لحسابهم الخاص، والذين تقرر صرف 150 ديناراً شهرياً لهم.

وفي نفس السياق قام صندوف همة وطن الذي أنشأه رئيس الوزراء عمر الرزاز لدعم الجهود الوطنية لمكافحة الوباء العالمي، بصرف مبلغ 27 مليون دينار لحساب أمانات صندوق المعونة الوطنية، صندوق همة وطن يغطي الحاجات الطارئة للأسر الأكثر حاجة في ظل الأزمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.