اكتشاف 12 إصابة جديدة في مصر بفيروس كورونا في باخرة نيلية قادمة من أسوان

إعلان وزارة الصحة والسكان بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، عن اكتشاف 12 حالة إصابة إيجابية بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -١٩”، ولم تظهر عليهم أي أعراض. كما أكد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه عقب ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية، عن سائحة تايوانية من أصل أمريكي كانت على متن على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر، اكتُشفت إصابتها بفيروس كورونا المستجد فور عودتها إلى بلادها، أما وزارة الصحة فقامت بدورها، باتخاذ كافة الإجراءات الطبية -الوقائية والاحترازية- للمخالطين لحالة السائحة المصابة وعمل الفحوصات اللازمة، وذلك وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية. كما أكد مجاهد التزام الوزارة الشفافية في أمر الإصابات، وأنه فور الاشتباه بأي إصابة، ستقوم الوزارة بالإعلان عنها حينها، وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية، وتبعًا للوائح الصحية الدولية.

وزارة الصحة تتابع الحالة الصحية للمصابين بفيروس كورونا

أكد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، على متابعة الوزارة للحالة الصحية لجميع المخالطين للسائحة المصابة ومن تواجدوا معها على متن الباخرة خلال ١٤ يومًا السابقين، حتى من لم تظهر عليهم أعراض الإصابة، بالإضافة إلى أنه تم إجراء تحليل “pcr” لهم في اليوم الأخير، والذي يعد نهاية فترة حضانة الفيروس، لتظهر نتائج إصابة إيجابية بفيروس كورونا المستجد، حيث بلغ عدد الحاملين للفيروس ١٢ حالة، من بينهم مصريين كانوا يعملون على الباخرة. وأضاف أنه جاري عزل الحالات الإيجابية في مستشفى العزل، إلى جانب إخضاع باقي الحالات المخالطة، للحجر الصحي لمتابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليهم، وذلك خلال فترة حضانة المرض، والتي تصل إلى ١٤ يوم.

استمرار رفع الوزارة درجات الاستعداد القصوى في البلاد

أشار الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة إلى استمرار رفع الوزارة درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية، وأنها تتابع الحالة العالمية أولًا بأول بشأن فيروس الكورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية. كما أكد أن وزيرة الصحة والسكان تتابع انعقاد غرفة إدارة الأزمات على مدار الـ24 ساعة، بديوان عام الوزارة، لمتابعة موقف فيروس كورونا المستجد داخل البلاد، وخطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مديريات الصحة بالجمهورية، والتي أشاد بها الدكتور جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وبالسرعة والشفافية المعهودة للحكومة المصرية في الإخطار والتعامل مع الحالة، وحرصها على إبلاغ المنظمة فور الاشتباه في أي حالة. والذي صرح أن اكتشاف مصر الحالات الحاملة للفيروس، يؤكد كفاءة الخطة الوقائية التي وضعتها وزارة الصحة والسكان لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وكيفية التعامل مع الحالات المصابة حال اكتشافها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.