اشتعال أسعار الكمامات في مصر في أعقاب الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا على الأراضي المصرية

منذ اليوم الأول الذي تم به إعلان وباء فيروس كورونا الجديد وانتشاره في عدد من الدول، بدأت أسعار الكمامات في الأسواق المصرية في الارتفاع التدريجي نظراً لازدياد أعداد المقبلين على شراءها، إلا أن أعداد المقبلين زادت بشكل كبير جداً منذ يوم الجمعة الماضية، وذلك نتيجةً للإعلان عن أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في مصر.

الكمامات الواقية من الاصابة بفيروس كورونا
الكمامات الواقية من الاصابة بفيروس كورونا

الصحة بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية تعلن عن أول حالة إصابة في مصر

شهد يوم الجمعة الماضي بياناً مشتركاً بين وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية للإعلان عن أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في مصر، وهذه الحالة لا تحمل الجنسية المصرية بل أن المصاب شخص اجنبي وتم إخضاعه للحجر الصحي، والجدير بالذكر أن هذه الفيروس أودى بحياة 1600 مواطن صيني حتى الآن على حين ان أعداد المصابين به على مستوى العالم بلغت 69 ألف شخص.

أسعار الكمامات تشتعل ومن المتوقع زيادة ارتفاع أسعارها في ظل الخوف من الإصابة بفيروس كورونا

صرح زكي شلبي عضو مجلس إدارة شعبى المستلزمات الطبية باتحاد الصناعات ورئيس مجلس إدارة شركة سنترا للمستلزمات الطبية بأن ارتفاع أسعار الكمامات كان تدريجياً في البداية إلا أن الإعلان عن اول حالة مصابة بالفيروس في مصر أدى إلى تفجير أسعار الكمامات لترتفع أسعارها بنسبة بلغت 600%، حيث بلغ سعر عبوة الكمامات 60-100 جنيه بعد ان كان سعرها قبل ظهور الفيروس عشرة جنيهاتٍ فقط، فيما أن أسعار الكمامات الواقية من الأتربة ارتفعت من أربعة جنيهات لتصل إلى 10 جنيهات في بعض المصانع، كما شهدت أسعار الكمامات المحتوية على فلاتر لتنقية الهواء ارتفاعاً هي الأخرى ليصل سعر الكمامة 50-80 جنيه.

وصرح أسامة رستم نائب رئيس شعبة الأدية باتحاد الصناعات ان القفزة الهائلة في أسعار الكمامات يرجع لعد خضوعها لتسعيرة جبرية على النقيض تماماً من الأدوية، وأتبع تصريحه بأن الصيدليات في مصر لا توفر كميات كبيرة من الكمامات نظراً لأن الإقبال عليها ضعيف طوال العام إلا أن الوضع اختلف تماماً منذ انتشار الفيروس الجديد وبالأخص عندما تم الإعلان عن أول حالة مصابة في مصر.

وأوضح رستم أيضاً بأن الصيدليات هي من تقوم بتحديد سعر الكمامات بناءاً على الكمات المتوافرة عندها، فيما صرح عدد من مسؤولي المبيعات بعدد من الصيدليات أن متوسط بيع الكمامات يومياً يتراوح بن 100 إلى 500 كمامة، والجدير بالذكر أن الصناعة المحلية تشارك بنحو 10% من الاستهلاك في الأسواق المحلية، في حين أن الباقي يتم توفيره من عدة دول عن طريق الاستيراد وعلى رأسها الصين، حيث أن عدد المصانع المصرية المنتجة للكمامات 10 مصانع فقط تبعاً لما ورد عن علي عوف رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.