استياء مصر من استمرار عمل الشركات في سد النهضة..والخارجية تبلغ سفراء ثلاث دول بهذا الأمر

أجرى السفير حمدي سند لوزا،  نائب وزير الخارجية للشئون الأفريقية في يوم الأحد، اجتماع مع سفراء إيطاليا وسفراء ألمانيا وكذلك سفراء الصين، وهذه الدول هي التي لها شركات تعمل في سد النهضة.

وأفصح نائب وزير الخارجية عن أن مصر مستاءة للغاية، بسبب أن تلك الشركات مازالت تعمل في السد، على الرغم من أنه لا توجد دراسات، توضح الآثار الاجتماعية والآثار الخاصة بالاقتصاد والآثار الخاصة بالبيئة لهذا السد على مصر.

وقال نائب وزير الخارجية أن انعدام إجراء أي دراسات، يعتبر مخالفة لالتزامات أثيوبيا عن قواعد القانون الدولي وعن اتفاق إعلان المبادي، وأيضا عدم الوصول إلى أي اتفاق يخص تشغيل وملئ سد النهضة يعتبر مخالفة.

وأشار أيضا نائب وزير الخارجية  إلى أنه من الضروري أن يتطلع المجتمع الدولي، بجميع المسئوليات الخاصة به في أمر التأكيد على التزام دولة أثيوبيا بأمر عدم التسبب لمصر بأي ضرر، وكذلك العمل على محاولة التوصل إلى اتفاقيات من شأنها مراعاة مصالح مصر المائية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.