استدعاء السفير المصري.. إثيوبيا ترد على جامعة الدول العربية بشأن أزمة سد النهضة

توترت العلاقات بين مصر وإثيوبيا على خلفية أزمة سد النهضة مؤخرًا رغم إعلان القيادة السياسية في البلدين اتخاذ عدة إجراءات لعدم تصعيد الأزمة والتوصل إلى اتفق حلول سلمية ترضى مصالح الشعبين ولا تلحق الضرر والأذى لأى طرف فيما أعلنت الخارجية الإثيوبية رفضها قرار الجامعة العربية بشـأن سد النهضة، في مؤشر جديد لطبيعة العلاقة في القارة الأفريقية.

ورفضت إثيوبيا المشاركة في الاجتماع الثلاثي للتوقيع على اتفاق “سد النهضة”، في أميركا فيما تصر مصر على الالتزام بالمسار التفاوضي برعاية الولايات المتحدة والبنك الدولي.

الخارجية الإثيوبية تستدعى سفير مصر والسودان

وعلى جانب آخر قررت الخارجية الإثيوبية استدعاء سفير مصر والسودان وروسيا وبريطانيا ودول أخرى، وبررت بأنه إجراء روتيني وطبيعى يتم من حين لآخر وليس له علاقة  بأزمة سد النهضة بحسب تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية نبيات جيتاتشو، وذكر المتحدث أن قرار استدعاء سفيري مصر والسودان ليس له علاقة بطبيعة  الأزمة التي تعيشها القاهرة أديس أبابا حول سد النهضة اللإثيوبي مضيفًا أنه يأتى فى إطار الاستدعاء الروتينى للخارجية الإثيوبية لسفرائها بمختلف دول العالم.

استدعاء السفير المصري.. إثيوبيا ترد على جامعة الدول العربية بشأن أزمة سد النهضة 1
من جانبه قال الدكتور محمود أبوزيد، وزير الري الأسبق، إن غياب إثيوبيا عن المفاوضات في أميركا مؤشر خطير مؤكدًا أنه يعود إلى ملف الأزمة من حيث البداية وهو ماترفضه مصر مضيفًا في أن موقف إثيوبيا يحرج الدول الثلاث ويعطي تلميحات حول عدم جدية إديس أبابا في التفاوض مؤكد أن الأسباب ليست منطقية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.