احصائية | 14 مليون مصري بإسم «محمد».. و 6 مليون «أحمد» و 4 مليون «محمود»

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، «تَسَمَّوْا بِاسْمِى، وَلَا تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِى»، وهو ما يدل على فضل تسمية الأبناء بأسماء الرسول صلى الله عليه وسلم، والتي منها محمد وأحمد ومحمود ومصطفى، أما طه وياسين، فليست من أسمائه، إنما هي من فواتح السور التي تبدا بالحروف والأسماء مثل “مريم” و”هود” أو “ألم” وغيرها .

أسماء الرسول الأكثر انتشارًا في مصر

والشعب المصري متدين بطبعه، ولذلك فإن أكثر الاسماء انتشارًا في مصر،  هي أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث يحمل أسم «محمد» حوالي 14 مليون مواطن مصري، متصدرًا الأسماء الأكثر انتشارًا، في حين يحمل أسم «أحمد» ، عدد 6 مليون مصري، أما أسم محمود فقد تخطى الأربعة ملايين، وذلك وفقًا للجهات المعنية .

اسم محمد الأول في بعض العواصم الأوربية

ويعتبر اسم محمد، الأكثر شعبية وانتشارًا في بعض العواصم الأوربية أيضًا، منذ عام 2008م، وقد تصدر الأسماء في بعض بلدانها، حيث احتل المرتبة الأولى بين الأسماء، بحسب إحصائية أجريت في العاصمة النرويجية أوسلو، متقدمًا في الترتيب على أسماء أخرى مثل، أوسكار وأكسل وجاكوب .

عدد سكان مصر عام 2052

وفي سياق الاحصائيات الهامة في مصر، فقد توقعت دراسة صادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع عدد السكان في مصر من 95.5 مليون نسمة عام 2017 إلى 153.7 مليون نسمة عام 2052، بينما رجح الجهاز أن يبلغ عدد السكان في عام 2052 حوالي 191.3 مليون نسمة، إذا ما استمرت نسبة الإنجاب والتي تقدر بـ 3.4 طفل لكل سيدة .

متطلبات خدمية للزيادة السكانية

وبحسب الدراسات المعنية بالزيادة السكانية في مصر، فإن وصول عدد السكان في مصر عام 2052 إلى هذا الرقم، يعني ضرورة توفير حوالي 27 مليون وظيفة، ومضاعفة الخدمات الصحية، حيث تحتاج المستشفيات حوالي 429 ألف ممرض وممرضة، بالمقارنة 214 ألف ممرض وممرضة عام 2017م، ومن 2000 مستشفى في 2017 إلى 4000 مستشفى عام 2052، كما تحتاج تلك المستشفيات إلى 257 ألف طبيب في 2052، بعد وجود 128 ألف طبيب عام 2017، وتتطلب تلك الزيادة أيضًا إلى بناء مدارس جديدة، حيث نحتاج إلى بناء 27 ألف مدرسة ابتدائية و12 ألف مدرسة إعدادية و4 آلاف مدرسة ثانوية جديدة حتى عام 2052 .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.