احذر .. دخان البخور ونار التدفئة يسببان أمراض قاتلة

يعتبر البخور من أكثر الأشياء استخدامًا في مختلف المنازل العربية باختلاف الدول، فدائمًا ترغب ربة المنزل بانتشار رائحة البخور في كافو أرجاء بيتها، ولكن نجد أن الدكتور فهد محمد الخضيري، أستاذ وباحث علم المسرطنات، حذر من استنشاق رائحة البخور، بالإضافة إلى دخان نار التدفئة، وذلك بسبب مدى خطورة تنفس تلك الرائحة بل من الممكن أن تتسبب في أمراض قاتلة.

مخاطر دخان البخور ونار التدفئة

وصرح الدكتور فهد الخضيري من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، موضحًا أن كل من البخور ودخان نار التدفئة يملكان نفس تركيب المواد المسرطنة الموجودة في”تبغ التدخين”، وطالب الجميع بتقليل استنشاق دخان البخور أو دخان نار التدفئة قدر الإمكان، وعدم المبالغة في استخدامه.

استنشاق البخور والحساسية

وأضاف “الخضيري” بعدم وجود أي فرق في الضرر بين البخور الصناعي أو الطبيعي، حيث أن الضرر يكمن في عملية احتراق البخور التي ينتج عنها مركبات (PHA)، وتلك المركبات هي مواد هيدروكربونية متعددة الحلقات، والنايتروارينات، وتوجد في أي مادة تحترق وينتج عنها دخان.

وأشار باحث علم المسرطنات لكون الزيادة في استخدام البخور، وكذلك الأدخنة في قاعات الأفراح، يؤدي لحدوث مشاكل صحية لمرضى الحساسية بشكل عام، ومن يعانون من الربو، وحساسية العيون بشكل خاص، وناشد الجميع أنه في حال الرغبة باستخدام البخور، يجب تعطير الأماكن بالبخور قبل الجلوس أو البقاء بها، فالهدف من البخور هو تعطير المكان فقط وليس استنشاق الدخان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.