إيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية.. تفاصيل

قررت دولة الكويت إيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة للعام “2020-2021” وتقنين أعدادهم في العقود الخاصة وعقود المقاولات، وذلك على خلفية أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، التي تسببت في هزّة كبيرة بالاقتصادات العالمية.

وقال خالد الفاضل، وزير النفط وزير الكهرباء والماء بالوكالة في الكويت، خلال ملتقى التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، اليوم الأربعاء: إنه لن يَقف مكتوف الأيدي أمام مَن يُريد التخلي عن العمالة الوطنية في الشركات البترولية.

إيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية

وأضاف وزير النفط الكويتي، الذي أصدر قرار إيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية اليوم، أن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، عالمية وليست محلية فقط، مثل الغزو، مشيرًأ إلى أن سعر برميل النفط انخفض خلال أزمة جائحة كورونا نتيجة إغراق السوق، وفي الوقت نفسه نقص الطلب، لكن السوق النفطية تعافت وارتفع سعر في العالم من جديد.

وحضر ملتقى التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، اليوم الأربعاء، الذي أقامته لجنة الشؤون المالية والاقتصادية في دولة الكويت، كل من رئيس مجلس الأمة الكويتي، وعدد من النواب والوزراء والمسؤولين المعنيين في الدولة.

تخفيض العمالة الأجنبية في الكويت

وفي سياق الحديث عن قرار إيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية الذي أصدره وزير النفط الكويتي اليوم، كان رئيس الوزراء الكويتي، الشیخ صباح خالد الحمد الصباح، قد أعلن يوم الأربعاء الماضي، تخفيض العمالة الأجنبية في الكويت إلى 30% من جملة عدد السكان، بدلا من 70% في الوقت الحالي.

إيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية.. تفاصيل 1

وأضاف رئيس الوزراء الكويتي، أن إجمالي عدد السكان في الكويت وصل إلى 4.8 مليون نسمة، بينهم ملیون و450 ألف نسمة كويتيين، بنسبة 30%، و3.350 مليون نسمة غير كويتيين، بنسبة 70%، مشيرًا إلى أن الكويت أصبحت تُعاني من “خلل ديموغرافي” بسبب كثرة العمالة، ولا بد من تخفيفها على مراحل خلال الفترة المقبلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.