إيقاف التعاقدات على استيراد الثوم الصيني والسبب فيروس كورونا

حذرت الشعبة الخاصة بالأدوات المنزلية في الغرفة التجارية للأفراد العاملين بها من السفر إلى دولة الصين في الوقت الراهن تحت أي ظروف، وذلك لتجنب الإصابة بمرض الكورونا المنتشر بها الذي أودى بحياة 213 شخص وانتشر سريعاً في 22 دولة، وتحدث مصدر خاص بشعبة المستوردين بوقف صفقات الاستيراد من الصين الذي من بينها الثوم الصيني، وأشار إلى أن الشحنات التي دخلت فهي من الشحنات التي تم التعاقد عليها من قبل انتشار هذا المرض.

إيقاف التعاقدات على استيراد الثوم الصيني والسبب فيروس كورونا 1

وقف استيراد الثوم الصيني

شددت هيئة الرقابة العامة بالاتفاق مع وزارة الصحة باتخاذ الحذر على الواردات في الفترة الحالية، على الرغم من عدم انتقال فيروس كورونا في المنتجات التي يتم استيرادها، وذلك لأنها تمر بفترة طويلة في الطريق حتى تصل إلى الموانئ المصرية، وقد أوضح أحد المصدرين على أن المستوردين من الصين بأنفسهم طالبوا بوقف دخول أي صفقات زراعية من جميع الدول حتى تتم رؤية انتشار المرض.

أكد رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة “حاتم نجيب” على أن الثوم الذي تم استيراده من الصين والموجود داخل الأسواق آمن تماماً ولا يستدعي القلق بسبب هذا الفيروس المنتشر بالصين حالياً لأنه دخل قبل انتشاره، بالإضافة إلى خضوعه تحت الرقابة القوية على الصادرات وتم فحصه بطريقة جيدة.

تحتل دولة الصين المرتبة الأولى على العالم في إنتاج الثوم بقيمة 21.2 مليون طن أي حوالي 40.1% من إنتاج العالم، مقارنة بإنتاج مصر الذي يبلغ 280 ألف طن حوالي 1.1% من الإنتاج العالمي له، وصدرت هذه الإحصائيات الرسمية في نهاية عام 2018، .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.