إيران تهدد أمريكا مجددا: سننفذ انتقاما أشد قريبًا

توترات كبيرة تشهدها المنطقة العربية في الأيام الأخيرة الماضية بشكل خاصة، وبشكل أعم منطقة الشرق الأوسط مسرح الأحداث وبؤرة الاضطرابات، فمع ما يحدث في ليبيا والتهديدات التركية بدخول أراضيها العربية، كانت العراق تجذب أنظار العالم إليها هي الأخرى بدايةً من محاولة اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد وما ترتب على ذلك من اتهام الولايات المتحدة للجمهورية الإيرانية بأنها من تقف وراء تلك المحاولة، وهو ما أعقبه ردا قويا من أمريكا تجاه طهران من خلال استهداف موكب قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وذلك في أثناء زيارة له إلى العراق، وعلى الفور وقع قتيلا هو وآخرين أبرزهم نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، وفي أعقاب ذلك، ردت إيران على الهجوم الصاروخي الأمريكي في ساعات مبكرة من صباح يوم الأربعاء الموافق 8 يناير| كانون الثاني 2020، من خلال هجوم صاروخي إيراني أيضا على قاعدة عين الأسد الأمريكية في محافظة الأنبار العراقية، ولكن لم ينتج عنه وفقا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أية خسائر للولايات المتحدة.

ترامب يستهين بقوة طهران.. وإيران تهدد أمريكا

إيران تهدد أمريكا مجددا: سننفذ انتقاما أشد قريبًا 1

وبعدما أعلنت إيران انتهاء مهمتها الانتقامية من الولايات المتحدة الأمريكية عقب مقتل قاسم سليماني، بدأت مجددًا تخرج تصريحات من مسئولين إيرانيين تهدد بمزيد من الرد القاسي على ما فعلته أمريكا وجنودها في العراق، وأكدوا جميعا أن الحل الوحيد لهدوء طهران هو خروج القوات الأمريكية من المنطقة العربية، وآخر هذه التهديدات جاء على لسان القائد البارز بالحرس الثوري الإيراني عبدالله عراقي، والذي قال بإن بلاده إيران ستنفذ قريبا انتقاما أشد من هجماتها الصاروخية على قواعد أمريكية في دولة العراق، وجاءت هذه التصريحات وفقا لوكالة “تسنيم للأنباء”، اليوم الخميس الموافق 9 يناير| كانون الثاني 2020، وذلك بعدما صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الأربعاء 8 يناير| كانون الثاني 2020، إن إيران فيما يبدو تتراجع عقب هجماتها الصاروخية التي لم تلحق أي ضررا بالقوات الأمريكية وقواعدها في العراق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.