إنقاذ رضيعين من العمى بالطائف: عمليتان في 90 دقيقة

تمكّن فريق طبي في مجمع الملك فيصل بالطائف، من إنقاذ طفلين من العمى الدائم، بإجراء عمليتين جراحيتين استغرقتا 90 دقيقة، بعد فحصهما داخل الحضانات التي كانوا بها، نتيجة ولادتهما مبكرًا، إذ اكتشفت مشكلات في شبكية العين.

وتحرك الفريق الطبي سريعًا حينما لاحظ نشوء أوعية دموية بين الجزأين المتروي وغير المتروي في الشبكية، إذ استكمل الفحوصات الخاصة، وبدأ في إجراء العمليتين، ونجح في في مهمته الطبية.

إنقاذ رضيعين من العمى الدائم في مدينة الطائف

وفي سياق الحديث عن إنقاذ رضيعين من العمى الدائم في مدينة الطائف بإجراء عمليتين جراحيتين دقيقتين، فإنه من الجدير بالذكر أن نشوء الأوعية بين الجزئين المرتوي وغير المرتوي، يتسبب في نزيف بالجسم الزجاجي للعين، ما قد يؤدي إلى انفصال للشبكية، وفقدان الرؤية تمامًا في حال عدم التدخل جراحيًّا.

ومع ظهور أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد في السعودية، خصصت الشؤون الصحية بالمملكة المجمع، ليكون مركزًا رئيسيًّا للتعامل مع الحالات المصابة بالفيروس التاجي في الطائف، ووفرت فيه أجهزة حديثة لتنقية الهواء، كما جرى تعديلات في المجمع بشأن كيفية الدخول إليه وإلى الطوارئ وجميع الأقسام الأخرى.

عملية دقيقة لطفل في مجمع الملك فيصل

وفي سياق نجاح أطباء مجمع الملك فيصل بالطائف في إنقاذ رضيعين من العمى الدائم، فكان من المجمع نفسه، قد نجح قبل أسبوع في إجراء عملية جراحية مُعقدة لطفل عمره 3 سنوات، تمثلت في انعكاس لوضع “القضيب وكيس الصفن”.

إنقاذ رضيعين من العمى بالطائف: عمليتان في 90 دقيقة 1

وتُعد هذه العملية غير منتشرة، إذ نجح الفريق الطبي من إجرائها على مرحلتين بينهما 6 أشهر، وقد كانت المرحلة الأولى لتصليح “الانعكاس” وترقيع مجرى البول عن طريق استخدام غشاء مبطن من الفم، أما المرحلة الثانية التي جرى بعد 6 أشهر، فتمكن الفريق الطبي فيها من عمل مجرى بول جديد من خلال الترقيع السابق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.