إنقاذ البطل وانتقام يانيس| ملخص الحلقة 7 من مسلسل المؤسس عثمان بعرض جديد 2020

بعد توقف دام لـ 3 أسابيع، عادت مسلسل المؤسس عثمان لتبث حلقاتها مجددًا عبر قناة ATV الناقل الحصري للمسلسل على القمر الصناعي ترك سات، وبالفعل تم إذاعة الحلقة السابعة مساء اليوم الأربعاء، لتعود معها الأحداث المثيرة والمشوقة مجددًا، ولتقطع الشك حول تأجيل حلقات المسلسل لأجل غير مسمى، ننشر لكم أبرز وملخص تلك الحلقة التي من المقرر أن يتم إذاعتها مسا الخميس على القمر الصناعي النايل سات على قنوات اليرموك الفجر الجزائرية ودعوة وفور شباب.

إنقاذ البطل ومكيدة يانيس

وعن أبرز الأحداث التي حملتها الحلقة السابعة من مسلسل المؤسس عثمان، فقد نجح عبدالرحمن ألب وتورغوت ورجال عثمان في فك أسره وقيده من رجال قلعة وانتزاعه من يد صوفيا التي باشرت بنفسها على تعذيبه وتكبيله بعد وقوعه في خ رجال سلفادور وهو في طريقه لمواجهتهم وإنقاذ قبائل السامسا من بطشهم، إلا أنه وبالرغم من نجاته إلى أنها كانت البداية لصراع طويل وصعوبات قادمة لا محالة قد يتعرض لها، ويجب عليه الاستعداد جيدًا لها.

مسلسل قيامة عثمان
مسلسل قيامة عثمان

وعلى الجانب الأخر، عقدت الدولة البيزنطية ورجال القلعة العزم على إنهاء سطوة عثمان مبكرًا قبل تهديدهم الحقيقي، فقرر يانيس دفع الأموال وسلك كافة الطرق من أجل القضاء على الغازي عثمان وقتله بأي طريقة، في الوقت الذي يبدأ فيه عثمان مرحلة جديدة من الصراع الذي ليس له بديل سوى خوضه بكل الوسائل من أجل تحقيق حلمه الكبير في إقامة الدولة العثمانية.

اقرأ أيضًا:

وعثمان يتعهد بفتح باب الغزوات

وفي أول رد فعل حقيقي له على الاستعداد للمعارك القادمة الفاصلة، نادى في رجاله وفي القبيلة بصوت حماسي وتعهد بفتح باب الغزوات مجددًا، وسيكتب أسماء الأراضي التي يفتحها خلال المرحلة المقبلة وأسماء الفاتحين الذين سيضحون بدمائهم من أجل تحقيق حلم إقامة الدولة العثمانية ومواجهة الدولة البيزنطية بكل قوة وشراسة، إلا أنه يواجه صعوبات داخلية قبل الخارجية لابد من الانتهاء منها سريعًا.

مسلسل قيامة عثمان يعود من جديد يوم الأربعاء 22 يناير

وفي المقابل ليس الصعوبات التي تواجه عثمان خارجية فقط مع أعدائه، بل توجد صراعات وصعوبات داخلية تنتظره وتؤرقه، فعمه ديندار أصبح واضح للجميع بأنه يدبر له المكائد، وهو ما بدأ يستشعر به عثمان، ليبدأ مرحلة جديدة من الصراع معه والتي من المتوقع أن تنهي بالقضاء على ديندار نهائيًا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.