إمام الحرم النبوي يتوجه بالشكر لمصر ورئيسها لهذا السبب

قام إمام الحرم النبوي الشريف بالسعودية، الشيخ “عبدالمحسن القاسمي” بتوجيه الشكر لمصر ورئيسها على رعاية المسابقة العالمية للقرآن الكريم ال27، والتي يتم إقامتها رغبة في التذكير بكتاب الله تعالى، جاء هذا خلال الكلمة التي ألقاها الشيخ اليوم السبت الموافق 8 فبراير، أن المسابقة تهدف إلى إحياء وتجديد الذكر لكتاب الله.

والذي أنزله بين يدي خير الملائكة “جبريل”، ليحمله النبي عليه السلام وهو صفوة البشر، كما أنزله ليحمله الروح وهي أعزز ما يحمل الإنسان، وأنزله الله خلال شهر رمضان الكريم، خير شهر في العام، وأنزله الله في خير ليلة، وهي ليلة القدر، ونزل بأفصح اللغات وهي اللغة العربية، كما أمر المولى بترتيله والفرح به فقال “قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا”.

مسابقة القرآن الكريم

وتقوم وزارة الأوقاف بإطلاق مسابقة للقرآن الكريم عالمية بجائزة تبلغ قيمتها مليون و200 ألف جنيه هذا العام، ويذكر أن جائزة هذا العام قد زادت قيمتها بمقدار 180 ألف جنيه بالمقارنة بالعام الماضي، كما خصصت الأوقاف فرع خاص بحفظة القرآن المشاركين في المسابقة من قارة إفريقيا، كما أعلنت الهيئة أن التقديم على المسابقة في النسخة الجديدة سيكون في 5 أفرع.

وقامت بنخصيص فرع خاص لحفظة القرآن من إفريقيا، كما خصصت جائزين الأولى بقيمة 150 ألف جنيه والثانية بقيمة 130 ألف جنيه للفرع الذي سبق وأشرنا إليه، ويأتي هذا تباعًا مع رئاسة مصر للإتحاد الإفريقي، كما اشترطت الأوقاف أن يكون المشاركين في الفرع من خارج مصر، ويتم الاشتراك من خلال الدعوات التي ترسلها الوزارة للمؤسسات الدينية.

والتي ستقوم بتوصيلها وزارة الخارجية المصرية، كما ذكرت الأوقاف أن الفرع الأول قد تم تخصيصه لحفظ القرآن كامل بتفسيره وتجويدة وفهم مقاصده، بالنسبة لدارسي العربية والعلوم الشرعية، على أن تكون درجة الليسانس هي الحد الأدنى لخريجي الجامعات الحكومية المعتمدة من الجنسين وسن حتى الأربعين، الفرع الثاني خاص بأصحاب الصوت الحسن من حافظي القرآن بأحكامه وتجويده ومقاصده وتفسيره من الجنسين حتى سن الثلاثين، والفرع الثالث خاص بأصحاب الصوت الحسن من الدول الإفريقية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.