إلغاء نظام الكفيل في المملكة العربية السعودية وفقا لرؤية 2030

ترددت أنباء عن إلغاء نظام الكفيل في المملكة العربية السعودية واقتصار العلاقة بين الوافد وصاحب العمل وفقا لعقد العمل الذي يحدد به حقوق وواجبات الطرفين، ويأتي هذا القرار وفقا لمجموعة الإصلاحات التي تتم في المملكة العربية السعودية لتحقيق رؤية المملكة 2030،ومن المقرر أن هذا القرار سيسمح للوافد التمكن من الخروج والعودة والاستقدام والخروج النهائي دون انتظار موافقة الجهة التي يعمل بها أو صاحب العمل حيث يمكن الانتقال وفقا لنص عقد العمل، مع العلم أن القرارات الخاصة بهذا الشأن ما زالت قيد الدراسة، ومن المعروف أن النظام القديم يعطي صاحب العمل أو الكفيل التحكم في العامل المستقدم في الخروج والعودة والتنقل من عمل لآخر.

إلغاء نظام الكفيل

ولكن نظام العقد سيعمل لمصلحة العامل الوافد مثلما متبع في معظم الدول العربية حفاظا لحقوق العاملين المستقدمين وفقا للشروط والإجراءات التي سوف يتم وضعها مع الالتزام بالأجر المحدد في العقد، الذي ينسق الطريقة بين العامل وصاحب العمل الذي يضمن حقوق الطرفين وحسن المعاملة بينهم، حيث يتم التوافق في عقد علي آجر العامل الوافد ومدة العمل وفقا لرغبته وفقا لبنود الحرية مع المحافظة علي أجرة ويمكنه تحديد العودية لبلده في أي وقت يريدها وفقا لظروفه التي يمر بها، وتسعي المملكة لتحقيق سياسات وإصلاحات أقتصادية وفقا لرؤيتها الحديثة 2030.

ونتابع معكم من خلال موقع اليوم الإخباري كافة الأخبار التي تخص المملكة العربية السعودية والعالم العربي، مع تقديم محتوي متميز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.