إصابة لاعب إيطالي شهير بفيروس كورونا

أعلنت وسائل الإعلام الإيطالية عن إصابة اللاعب كينج أودوه الحامل للجنسية الإيطالية و لاعب نادي يوفنتوس السابق بفيروس كورونا المنتشر هذه الفترة في عدد كبير من الدول، ليكون الحالة الأولى التي تعلن إصابتها بفيروس كورونا فى عالم كرة القدم .

وقد كشفت الصحف الإيطالية أن اللاعب البالغ من العمر 22 عام مهاجم نادي بيانسي الناشط بالدرجة الثالثة الإيطالية تم عزلة في مستشفى الحجر الصحي بوحدة مكافحة العدوى، وذلك جراء إصابته المؤكده بفيروس كورونا.

وضع جميع لاعبى الفريق في الحجر الصحي الوقائي

وقام المهاجم أودوه بالذهاب إلى المستشفى فور شعورة بأن حرارته مرتفعه ليخضع للفحص الذي تبين من نتائجة أنه مصاب بالفيروس، مما أستدعى عزلة في مستشفى مدينة سيينا الإيطالي الخاصة بعزل الحالات المصابة ، ولكن اللاعب حالته الصحية مستقره ويمكث بالحجر الصحي لتلقي العلاج.

وعلى إثر إصابة اللاعب بفيروس كورونا قررت الجهات الطبية المعنية لإتخاذ إجراء صحي وقائي فى حق باقى لاعبي النادي،  وذلك من خلال وضعهم في الحجر الصحي الوقائي ليخضوع للفحص الدقيق لمعرفة إن كان أنتقلت إليهم العدوى بالفيروس .

وجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد صرحت عن مخاوفها من أن حالات الإصابة بفيروس كورونا باتت منتشرة في عدة دول وحالات للإصابة ترتفع دون وجود علاج فعلي لفيروس” كوفيدا 19 “، مما يؤكد أن الفيروس أصبح خطر يقارب خطوة تفشي الوباء، كما أشارت عدد حالات الإصابة خارج الصين أكبر من داخلها، حيث بلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم في أخر أحصاء 2763 شخص .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.