إصابات فيروس كورونا البسيطة.. أين تُعالج وما مصير المخالطين؟

أعلن الدكتور محمد عبد الفتاح، وكيل وزارة الصحة والسكان للشؤون الوقائية، أن إصابات فيروس كورونا البسيطة لا تستدعي دخول مستشفيات العزل، لكن يكفيها الجلوس في عزل منزلي ورعاية صحية حتى تشفى تمامًا، مؤكدًا أن جميع الحالات البسيطة التي التزمت العزل المنزلي شفيت جميعها.

وقال وكيل وزارة الصحة والسكان للشؤون الوقائية، في مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” عبر فضائية “صدى البلد”، إن مستشفيات العزل التابعة لوزارة الصحة، أولى لاستيعاب الحالات المتوسطة والخطيرة، مشددًا على ضرورة عدم الذهاب إلى المستشفيات إلا لضرورة طبية، لتجنب الإصابة بأ عدوى.

إصابات فيروس كورونا البسيطة

وأكدت وزارة الصحة والسكان ضرورة العزل المنزلي بشأن إصابات فيروس كورونا البسيطة بعد توقيع الكشف الطبي عليها وتشخيصها في أحد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان على مستوى الجمهورية، كما أوضحت مصير الأفراد المخالطين لتلك الحالات في العزل المنزلي.

ومن بين الإجراءات التي يجب أن يراعيها الأفراد المخالطين لتلك الحالات المصابة إصابة بسيطة، وتستقر في العزل المنزل للعلاج، ضرورة تقليل الاتصال مع المصاب، والحرص على المنزل باستمرار عبر المنافذ الطبيعية.

نصائح لمخالطي المصابين بكورونا في العزل المنزلي

وفي سياق الحديث عن إصابات فيروس كورونا البسيطة التي تقضي فترة علاجها في المنزل، فإن من بين النصائح التي يجب أن يراعيها الأشخاص المخالطون، تخصيص أدوات وأماكن للمصاب بـ”كوفيد -19″، مثل حجرة نوم وحمام، وأدوات طعام، وغسلها وتطهيرها باستمرار، وكذلك ضرورة اتباع الآتي:

  • تجنب مشاركة الأغراض الشخصية.
  • ارتداء كمامات وقفازات طوال فترة العزل المنزلي للمصاب.
  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون ولمدن 20 ثانية.
  • تجنب لمس العين والأنف والفم.
  • تطهير الأسطح باستمرار.
  • إلقاء المخلفات التي لا بد أن توضع في سلة قمامة مغلقة.

إصابات فيروس كورونا البسيطة.. أين تُعالج وما مصير المخالطين؟ 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.