إشاعات تزييف العملة المصرية تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي والبنك المركزي ينفي

أصدر البنك المركزي اليوم بياناً يوضح فيه نفيه لما تردد عن تداول عملات مزورة في الأسواق المصرية من فئة عملة 200 جنيه مصري، وأكد البيان أن مباحث الأموال العامة ووزارة الداخلية تمارس أقصى درجات الرقابة على الأسواق لمكافحة عمليات تزوير العملة المصرية.

وكانت بعض مواقع “التواصل الاجتماعي” مثل تويتر وفيس بوك قد نشرت في الأيام الأخيرة أنباء عن وجود عملات مزيفة من فئة مئتي جنيه في الأسواق المصرية.

وسائل حماية العملة المصرية من التزييف

وشدد بيان البنك المركزي على أن العملة المصرية تتضمن علامات مائية ووسائل حماية تقنية عديدة تؤمنها ضد عمليات التزييف، تضاهي أقوى العملات العالمية وتستخدم أحدث التكنولوجيات في هذا المجال، كما يتم طباعتها بطريقة مؤمنة باستخدام أخبار مضادة لعمليات التصوير، بما يضمن لها أقصى درجات الحماية من التزييف.

وأهاب بيان البنك المركزي بالمواطنين ومتصفحي مواقع التواصل الاجتماعي بالحرص على عدم ترديد الإشاعات والأخبار من مصادر غير موثوقة إلا بعد الرجوع إلى المصادر الرسمية في هذا الأمر، وهي البنك المركزي المصري ووزارة الداخلية، مع حرص هذه المصادر على تقديم كل المعلومات الموثقة والرسمية فيما يتعلق بالتداول في الأسواق، ووسائل حماية العملة المصرية من عمليات التزييف.

وكانت الإشاعات قد تضمنت ايضاً أن البنك المركزي ربما يطرح عملات جديدة مع تغيير شكل العملات للتغلب على عمليات التزوير وهو ما نفاه بيان البنك ايضاً مؤكدا علي عدم طرحة لأي عملات جديدة وعدم تغيير تصميمات العملة المصرية المتداولة في الأسواق بفئاتها المختلفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.