إرجاء حركة النقل الخارجي للمعلمين حتى إشعار آخر

أعلنت وزارة التعليم في دولة المملكة العربية السعودية عن تأجيل حركة النقل الخارجي لهذا العام حتى إشعار آخر، وذلك بسبب الظروف الاستثنائية التى تمر بها المملكة ودول العالم في مواجهة كورونا، بالإضافة إلى عدم استكمال التنسيق مع وزارة المالية، ووزارة الموارد البشرية، ومركز تحقيق كفاءة الإنفاق للمتطلبات اللازمة والحتمية لخطط وبرامج التوظيف للعام الدراسي المقبل.

تأجيل حركة النقل الخارجي

نوهت وزارة التعليم على أنها رأت من الضروري أن تقوم بتأجيل حركة النقل الخارجي لهذا العام حتى إشعار آخر، وقد وعزت ذلك إلى الظروف الصعبة التى نمر بها، وما نتج عنها من آثار هائلة على النظام والإقتصاد العالمي، والتأثير المباشر على العملية التعليمية والإدارية في المملكة وكافة دول العالم بلا استثناء.

وقد كشفت وزارة التعليم على أن ذلك جاء نظراً للتداعيات المحتملة بسبب الجائحة التى نمر بها، وعدم استكمال التنسيق بين وزارة المالية ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومركز تحقيق كفاءة الإنفاق، وأكدت الوزارة على أنها سوف تسعى إلى كل ما يحقق مصلحة التعليم في المملكة، وقد تمنت السلامة والصحة للجميع.

ودعت الوزارة إلى الإستمرار في تقديم العملية التعليمية عن بعد للطلاب والطالبات إلى نهاية الأزمة ومعالجة الآثار المترتبة عليها، وقد دعت إلى ضرورة التكاتف والتعاون من أجل الاستمرار في العملية التعليمية، في ظل الظروف الخارجة عن إرادتها، وثمنت الجهود المبذولة من قبل المعلمين وأولياء الأمور من أجل إنجاح العملية التعليمية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.