إرتفاع كبير فى عدد المصابين والوفاة بفيروس كورونا في الجزائر..والحكومة تتبرع براتب شهر لصالح مكافحة فيروس كورونا

تضامناً مع الأحداث التى تمر بها جميع دول العالم والجزائر بشكل خاص بسبب انتشار الفيروس الخطير كورونا الذى أنهى حياة الكثير على مستوى العالم، حيث بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا حتى الآن فى العالم أكثر من مليون ومائتان ألف مواطن حول العالم، الأمر الذي جعل الكثير من الدول برفع حالة الطوارئ مما أدى إلى توقف العمل فى معظم الشركات.

لذا قامت الحكومة الجزائرية بالتبرع براتب شهر  من رواتبهم للمساهمة فى الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، وجاء تلك المبادة انعكاسا لروح الأخوة والمحبة بين أبناء الشعب الواحد والمساعدة الاجتماعية المتبادلة بين أبناء الشعب الجزائري من أجل الخروج من الأزمة الكبيرة التى تمر بها الجزائر هذة الأيام بسبب ازدياد أعداد المصابين يوميا حيث بلغ عدد المصابين حتى اليوم 1251 حالة مصابة بالفيروس التاجي كدفيد 19 أو ما يسمى بفيروس كورونا بالاضافة الى عدد المتوفين الذى تجاوز عددهم حتى الآن 130 حالة.

تبرع الحكومة براتب من أجل مقامة فيروس كورونا

قامت الحكومة الجزائرية بالتبرع براتب شهر لصالح حسابات التضامن ضمن الجهود التى تبذلها الحكومة الجزائرية فى الحد من انتشار الفيروس الخطير كورونا من البلاد، حيث أكدت الحكومة الجزائرية أنها ستخرج من أزمة فيروس كورونا قريباً، فى ظل الخطوات الاحترازية التى تتخذها البلاد من أجل الحد من انتشار تلك الوباء الذى أنهى حياة أكثر من 130 مواطن جزائري حتى الآن بالاضافة إلى الاصابات التى خلفها الكثير من المواطنين ومنهم من هم فى حالة غير مستقرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.