إجراء جديد من الحكومة لحماية المصريين في الخارج من كورونا

حالة من الرعب يعيشها المليارات من البشر حول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا وانتقاله من شخص إلى آخر ومن دولة إلى أخرى، ما أثر بالسلب على كافة مناحي الحياة، الدينية والثقافية والرياضية وكذلك السياحية، في مختلف دول العالم من أقصاه إلى أقصاه.

ونظرا لأن جمهورية مصر العربية من أكثر دول العالم، التي ينتشر مواطنيها في شتى أرجاء العالم، حيث سجلت آخر الإحصاءات السكانية، وجود ما يزيد على عشرة ملايين مصريا يقيمون خارج وطنهم، الأمر الذي دفع الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي إلى اتخاذ إجراءات بشأن المقيمين في الخارج، للحماية من فيروس كورونا، وهو ما تمثل بإعادة المصريين في مدينه يوهان (معقل الفيروس القاتل) في وقت سابق من شهر فبراير شباط الماضي.

الحكومة المصرية تتابع حالة المصريين في الخارج

وفي تطور جديد من الحكومة المصرية للتعامل مع المصريين في الخارج، أعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة، متابعة حالة جميع المصريين بالخارج أولا بأول، وذلك عقب انتشار الفيروس القاتل، في العديد من الدول، مشيرا إلى أنه سيتم المتابعة من خلال مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة في السفارات والقنصليات المختلفة في الخارج. وقال الوزير:

“أعطيت تعليمات لمديري مديريات القوى العاملة، بالمحافظات بتشديد حملات التفتيش على السلامة والصحة داخل المصانع والشركات ومنشآت العمل، للتأكد من توافر كافة وسائل حماية بيئية العمل للعمال”.

كما دعا “سعفان” العمالة المصرية في الداخل والخارج إلى ضرورة “تتجنب التجمعات الكبيرة، وكذلك التزام تعليمات وزارة الصحة المصرية والسلطات في الدول المقيمين فيها”، حتى لا يكونوا صيدا سهلا للفيروس القاتل.

ارتفاع حصيلة وفيات “كورونا” في الصين إلى 2943

وفي سياق آخر، ارتفعت حصيلة وفيات فيروس “كورونا” في الصين إلى 2943 شخصًا، وكذلك بلغت حالات الإصابة المؤكدة نحو 80 ألفًا و151 شخصًا، وفق آخر إفادة للسلطات المحلية، اليوم الثلاثاء.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.