إثيوبيا والسودان يتفقان على العودة لمفاوضات سد النهضة.. وبناء 73%

بعدما انسحبت الحكومة الإثيوبية من مفاوضات سد النهضة مع الحكومتين المصرية والسودانية، التي كانت ترعاها الولايات المتحدة الأمريكية، والإعلان عن عملية خاصة بملء للخزان، مع تصريحات استفزازية من مسؤول بالخارجية الإثيوبية، بأن الملء شأن خاص بإثيوبيا وأنهم ليسوا بحاجة لإخطار مصر أو السودان بالأمر، يبدو أن الأمور ستعود إلى نصابها من جديد.

اتفاق إثيوبي سوداني على العودة لمفاوضات سد النهضة

ذكرت قناة “سكاي نيوز”، في نبأ عاجل عبر موقعها الإلكتروني، منذ قليل، ان رئيسي الحكومتين السودانية عبد الله حمدوك، والإثيوبية آبي أحمد، اتفقا خلال اجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس، اليوم الخميس، على أهمية عودة الأطراف لطاولة المفاوضات بشأن سد النهضة.

إتمام بناء 73% من سد النهضة

وفي سياق ذي صلة، أوضح سيلشي بيكيلي، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، أنه تم إنجاز عملية بناء سد النهضة بنسبة بلغت نحو 73 بالمائة، مشيرا إلى أن التعبئة الأولية لخزان السد ستبدأ في يوليو المقبل.

إثيوبيا والسودان يتفقان على العودة لمفاوضات سد النهضة.. وبناء 73% 1

تصريحات وزير الري الإثيوبي، جاءت في إحاطة قدمتها وزارة المياه والري والطاقة للسفراء المقيمين في أديس أبابا بشأن سير أعمال بناء السد، حسب إفادة وكالة الأنباء الإثيوبية (إينا) مساء أمس الأربعاء.

وبدأت إثيوبيا أعمال إنشاء السد عام 2011 على النيل الأزرق (الرافد الرئيسي لنهر النيل) بهدف توليد الكهرباء. فيما تخشى مصر من تأثيره على حصتها من المياه البالغة 55.5 مليار متر مكعب

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.