إثيوبيا تواصل تعنتها وترفض تدخل الأطراف في مشروع سد النهضة وترفض اقتراح مصر

أخبار سد النهضة الأثيوبي

رفضت وزارة المياه والري الإثيوبية اقتراح مصر  الأخير  حول تنظيم ملئ سد النهضة الإثيوبي بما لا يضر حصة مصر في مياه نهر النيل، وقامت بالرد بشكل مُتعنت بعد طلب مصر تدخل طرف رابع في القضية للحكم بشكل عادل في قضية سد النهضة بعد أن أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن مصر تبدأ دائما بالمفاوضات وعبر عن رفضة لسياسة الأمر الواقع التي تسير عليها إثيوبيا.

رد وزارة المياه والري في إثيوبيا

سد النهضة
سد النهضة الإثيوبي

رفضت إثيوبيا اقتراح مصر بتدخل طرف رابع معبرة بأن مصر تخطط كل الخطوط الحمراء التي رسمتها أديس أبابا، وقالت الوزارة الإثيوبية خلال الاجتماع الذي نظمه المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة لدعم سد النهضة، أن اديس أبابا ترفُض الاقتراحات التي يُقدمها الجانب المصري وأن بناء سد النهضة مسألة بقاء وسيادة وطنية.

الاختلاف حول سد النهضة

أصبح الاختلاف الآن بين مصر وإثيوبيا حول الاتفاق على طريقة وآلية ملئ سد النهضة حيث أن الجانب المصري يطلب أن تكون فترة ملئ السد 7 سنوات مع الإبقاء على مستوى المياه في سد أسوان عند 165 مترًا فوق سطح الأرض، بينما تُصر إثيوبيا على ملئ السد في 3 سنوات فقط دون النظر للمخاطر التي تحدث بسبب تلك الإجراءات، وكانت مصر قد طلبت بتدخل طرف رابع للتوسط بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) وتقريب وجهات النظر بما يضمن مصلحة الجميع.

موقف مصر من سد النهضة

يُعتبر موقف مصر واضحاً للجميع بخصوص سد النهضة بعدما أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنها مسألة بقاء ولم يتم بناء السد بفرض الأمر الواقع وأن مصر لديها الحق في الدفاع من أجل البقاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.