أول رد فعل من والد المجني عليه محمود البنا بعد النطق بالحكم على المتهمين”دول يعيشوا وابني يموت”

أسدل الستار اليوم على القضية التي هزت الرأي العام وهي قضية ” شهيد الشهامة”، بعد النطق بالحكم من محكمة جنايات الطفل على المتهمين الأربعة، ليدخل والد المجني عليه محمود البنا في حالة حزن شديدة، حيث تم الحكم على ثلاث متهمين منهم محمد راجح بالسجن لمدة 15سنة، أما المتهم الرابع تم الحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات.

الحكم على المتهمين في قضية شهيد الشهامة

قضت محكمة جنايات الطفل، المنعقدة في مجمع محاكم شبين الكوم، الحكم على كلا من محمد راجح، وإسلام عواد، ومصطفى محمد، بالسجن لمدة 15 سنة، أما المتهم الرابع إسلام البخ فتم الحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات، وأوضح نضال مندور محامي أسرة المجني عليه محمود البنا، أن محكمة جنايات الطفل التزمت بأقصى عقوبة منصوص عليها في قانون الطفل، وهي السجن لمدة 15 عام للمتهمين الثلاثة والرابع لمدة خمس سنوات، وأضاف أنه لا يجوز الاعتراض على أحكام القانون، وأن المحكمة لم تنظر إلى طلب الطعن المقدم في دستورية القانون، والتزمت بنص القانون، وأشار إلى أن محكمة جنايات الطفل أصدرت قرارها صباح اليوم الأحد، ولكن يتبقى أن يصدر الله حكمه بالعدل.

رد فعل والد محمود البنا بعد النطق بالحكم

بعد النطق بالحكم على المتهمين الأربعة دخل والد المجني عليه في حالة حزن شديد، حيث قال منفعلا” يشهد ربنا ماتت البراءة والنخوة، حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم، دول يعيشوا وابني يموت هو ده العدل، الظلم انتصر على العدل”، وظهرت عليه ملامح الغضب الشديد بينما حاول بعض من أقاربه تهدئته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.