أول حالة طلاق بسبب فيروس كورونا في مصر .. تعرف على التفاصيل

قالوا في الأمثال “زفة بتار .. ولا قعدة الرجل في الدار”، فقد اضطر الأزواج أن يبقوا في منازلهم بسبب الحظر الذي فرضته الدولة من الساعة السابعة مساءًا وحتى السادسة صباحًا، كواحد من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، الذي بدأ يتمدد منذ اسابيع، ما جعل الحكومة تقوم بعدة قرارات تقييدية للمواطنين .

ظهور بعض الخلافات المنزلية بعد كورونا

ومع طول فترة مكوث الرجال في المنازل خوفًا من انتقال العدوى إليهم، وبالإضافة إلى فرض حظر التجوال، بعد انتشار فيروس كورونا، ظهرت بعض الخلافات الزوجية بالمنازل، ومعظمها لأسباب تافهة لا ترقى لأن تكون حجة لأنهاء حياة زوجية مستقرة، واصبح الأزواج يلوحون بيمين الطلاق بشكل مبالغ فيه، دون التفكير فيما يترتب على هذا القرار الخطير على الأسرة والمجتمع .

أغرب حالة طلاق بسبب كورونا في منطقة شبرا

شهدت منطقة شبرا أغرب واقعة طلاق خلال وقت الحظر، حيث رفض زوج طلب زوجته بزيارة والدتها، لتيقنه أنه لن تستطيع العودة في نفس اليوم بسبب إجراءات الحظر، ما أدى إلى حدوث خلاف بينهما، وشد وجذب، انتهى بالذهاب إلى مأذون المنطقة لتنفيذ إجراءات الطلاق بشكل رسمي، وبالفعل تم الطلاق بعد أن وافقت الزوجة على الذهاب إلى المأذون لإنهاء العلاقة الزوجية .

الزوج يشعر بالندم ويحاول استعادة زوجته

ويبدوا أن الزوج قد اتخذ القرار في حالة من العصبية الشديدة، إلا أنه بعد أن هدأ وشعر بفداحة الأمر، فكر في الرجوع إلى زوجته، وبالفعل أرسل بعض المقربين للتوسط للصلح بينهما، وبعد محاولات من الوسطاء، وافقت الزوجة على العودة إلى زوجها بعقد جديد، وذلك قبل أن يمر أسبوع على واقعة الطلاق، لتسجل كأول حالة طلاق بسبب حظر التجوال .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.